التجمع الفلسطيني يشارك جمعية الاخوة الفلسطينية التونسية بحفل عيد العلم التونسي 192

التجمع الفلسطيني يشارك جمعية الاخوة الفلسطينية التونسية بحفل عيد العلم التونسي 192
رام الله - دنيا الوطن
شارك وفد من التجمع الفلسطيني للوطن و الشتات ممثلا بالأمين العام للتجمع الأستاذ محمد شريم و الدكتور فريج مهنا رئيس لجنة العلاقات العامة للتجمع والأستاذة رحاب كنعان رئيس لجنة المرأة في قطاع غزة للتجمع و أعضاء اللجان العاملة بالتجمع الأخوة في جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية بحفل ذكرى 192
لعيد العلم التونسي و ذلك بفندق المارنا الهاوس بمدينة غزة .

وأكد الأستاذ محمد شريم الأمين العام للتجمع اليوم نشارك الاخوة في جمعية الاخوة الفلسطينية التونسية بحفل ذكرى العلم 192 مستذكرين المواقف التونسية اتجاه القضية الفلسطينية لا ننسى إحتضانها للشعب الفلسطيني وقيادته والشعب الفلسطيني لاينسى خروج الشعب التونسي بعد فوز الدكتور قيس سعيد رئيس
للجمهورية التونسية والهتافات الداعمة لفلسطين.

ومن هنا بهذا المناسبة نهنئ الشعب التونسي بذكرى العلم 192 و فوز الدكتور قيس سعيد برئاسة الجمهورية التونسية الذي تعهد على دعم القضايا العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية رافضا التطبيع مع الإحتلال .

وأيضاً لا ننسى أن نشكر الأستاذ حاتم الشوا رئيس جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية الذي يعمل و مجلس إدارة الجمعية في أصعب الظروف وعلى مجهوداته التي يبذلها في سبيل خدمة أبناء الجالية التونسية في فلسطين .

من جانبه شكر استاذ حاتم الشوا رئيس جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية جميع الحضور مؤكدا على دعم العلاقة بين الشعبين الشقيقين و نهنى الدكتور قيس سعيد برئاسة الجمهورية التونسية ومواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية ولا ننسى الدعم المستمر لأبناء شعبنا و إننا حريصين على التعاون المشترك بينالبلدين في الكثير من المجالات و مساعدة أبناء الجالية التونسية في غزة وإحياء مناسبات وطنية تونسية و إحياء التراث الفلسطيني .

وبين الدكتور فريج مهنا رئيس لجنة العلاقات العامة للتجمع الفلسطيني للوطن والشتات تونس هي الحاضر بكل موقف يدعم القضية الفلسطينية و نهنئ أنفسنا بفوزالرئيس التونسي الدكتور قيس سعيد برئاسة الجمهورية التونسية وعيد العلم و نحن نشارك الإخوة في جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية بهذهالمناسبة لكي نعبر لهم بأن الشعبين الفلسطيني والتونسي تربطهم علاقة الأخوة والمحبة والشعب التونسي كان الداعم و مازال للقضية الفلسطينية ورافضا للتطبيع مع الصهاينة وهذا ما أكده الرئيس التونسي الدكتور قيس سعيد.

من جانب آخر قالت الأستاذة رحاب كنعان رئيس لجنة المرأة في التجمع بقطاع غزة قد عشت في تونس بعد خروجنا من بيروت 15 عام و تونس كانت و ما زالت الداعمة لنا ونحن لا ننسى إحتضانها لأبناء شعبنا و الشعب الفلسطيني كان سعيدا بفوز الرئيس التونسي الدكتور قيس سعيد و سمع كلمته الداعمة عندما قال فيها بأن التونسيين في حالة حرب مع كيان غاصب و محتل شرد الشعب الفلسطيني فهذا موقف الرجال الرجال لا ينسه شعبنا .
وتخلل الحفل السلام الوطني الفلسطيني و التونسي و قراءة الفاتحة على ارواح شهداء الشعبين الفلسطيني والتونسي
وفقرات غنائية و ثرات شعبي و توزيع الأعلام التونسية والفلسطينية .