عاجل

  • محافظ قلقيلية: تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) لمخالطين في المدينة

مواطن من غزة يوجه رسالة للرئيس عباس

مواطن من غزة يوجه رسالة للرئيس عباس
رام الله - دنيا الوطن
وجه المواطن نعيم جبريل من وسط قطاع غزة رسالة مؤثرة للرئيس عن الوضع الكارثي الذي يعيشه قطاع غزة عبر "دنيا الوطن" جاء نصها كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد الرئيس / محمود عباس  . رئيس دولة فلسطين . المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية الوطن وبعد .

قررت أن اكتب هذه الرسالة ودموعي تنهمر وتتساقط كأنها تحاول منعي بأن لا أكتب، فكيف لا أكتب وأصمت عن الكلام وفي قلوبنا براكين  من الأوجاع وأحزانا على معاناة أبناء شعبنا وما وصلنا إليه من أمور مؤلمة ومحزنة.

إن هذا الشعب الذي ألقى بكل طاقاته في قلب الصراع وقدم آلاف الشهداء والأسرى والجرحى على مدار تاريخه النضالي ضد  الاحتلال الصهيوني البغيض.

فلم أعد قادرًا على الكتمان عن معاناة شبابنا وأبناء شعبنا الأبي في كل مكان وفي كل مراحل أعمارهم راجيًا من المولى عز وجل أن يفتح الله لنا أبواب السماء وتقرأها وكل من يهمه الأمر

سيدي الرئيس .

إننا ندرك طبيعة المرحلة وما ألت إليه الأمور من انقسام بغيض وما نعيشه من حالات إحباط وحاله من التشرذم وانعدام الثقة فيما بين مكونات الشعب الفلسطيني لأسباب عديدة تعرفونها جيدًا.

السيد الرئيس

إننا نرفض وبشده الموت المجاني بكل أشكاله  لأبناء شعبنا الأبرياء وهم في رعيان الشباب.

ولعدم توافق أهل العقل والإدراك لطبيعة المرحلة والتنكر  لمصلحه الوطن فإننا في صراع مستمر ونناضل من أجل البقاء على قيد الحياة وسط مستنقع ملتهب بالصراعات الحزبية المقيتة، فلذلك إننا نهيب بسيادتكم بإيجاد  حلول منصفه لأبنائك حتى نكون قادرين على الصمود في وجه كل التحديات والمخاطر المحدقة بنا وبقضيتنا.

سيدي الرئيس

منذ 2007 وبعد مرور أحد عشر عامًا تحولت قطاع غزة إلى جحيم لا يطاق أزمات تتلوها أزمات متفاقمة ومعاناة متواصلة على كل مناحي الحياة، حيث تفاقمت  نسبة البطالة بين صفوف الخريجين والعمال وازدياد نسبة  العنوسة لدى الشباب والفتيات والسرقة وارتفاع نسبة الجريمة ناهيك عن تدمير النسيج الاجتماعي لدى شعبنا.

سيدي الرئيس

إن سردنا لكم حجم الفواتير التي يدفعها أبناؤنا من دمهم ليس إلا من باب التذكير.

سيدي الرئيس

إن العقاب يؤسس ضحية تؤثر على سلوكنا الشخصي والاجتماعي.

أطفالنا يفتقدون يومًا بعد يوم أبسط معاني الحياة الطبيعية أنهم يعيشون حياة لا تليق بطفولتهم.

طال الانتظار سيدي نحن نعيش في عصر القانون وكل شخص ينفذ القانون حسب رغبته وأهوائه.

نتمنى من سيادتكم البحث عن وسائل أخرى ومجدية ومؤثرة لإعادة اللحمة الفلسطينية وإتمام المصالحة بين كل أبناء الوطن الواحد.

عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني

أخوكم/ نعيم جبريل "أبو إياد"

التعليقات