عاجل

  • العوض: اتصالات مكثفة بين الكل الفلسطيني ومؤتمر فتح وحماس "تطور إيجابي"

السفارة الفلسطينية بالقاهرة تُصدر توضيحاً بشأن التحويلات الطبية لمصر

السفارة الفلسطينية بالقاهرة تُصدر توضيحاً بشأن التحويلات الطبية لمصر
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
قالت سفارة دولة فلسطين، لدى جمهورية مصر العربية: إن تغطية فاتورة علاج المرضى الحاصلين على تحويلات للعلاج في المستشفيات التابعة للأمانة العامة لوزارة الصحة المصرية، تتم من حساب دولة فلسطين المودع لدى جامعة الدول العربية بمساهمة الشقيقة جمهورية مصر العربية في موازنة دولة فلسطين.

وأوضحت الوزارة، في بيان صحفي، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، السبت، أن فواتير تحويلات العلاج الخاصة بزراعة الكبد أو الكلى، فإنها تغطى من الحكومة الفلسطينية مباشرة إلى حساب المراكز والمعاهد الطبية ذات العلاقة، وكذلك أيضاً تتم تغطية نفقات تحويلات علاج المرضى الفلسطينيين في مستشفى فلسطين بالقاهرة، باعتباره مستشفى خاص، وليس حكومياً.

وأضاف البيان: "تصويباً لبعض التقارير الإعلامية غير الدقيقة، فإنه لا توجد أية أزمة لها علاقة بعلاج المرضى الفلسطينيين في معهد الكبد القومي في مصر، وتباشر السفارة متابعة علاج الحالات التي كانت قيد الانتظار، وهي أقل من عشر حالات".

وتابع البيان: "كافة الإشكاليات التي كانت عالقة بخصوص المرضى الفلسطينيين في معهد الكبد تم حلها منذ 20 تموز/ يوليو 2019، بعدما اجتمع وفد من وزارة الصحة الفلسطينية، ضم في حينه مدير عام التأمين الصحي نزار مسالم،ة والدكتور هيثم الهدري، ورافقهم المستشار الطبي لسفارة دولة فلسطين بالقاهرة، الدكتور حسام طوقان، بمدير الإدارة المركزية لمعهد الكبد القومي الدكتور توفيق محمود، بشبين الكوم في محافظة المنوفية".

وأكمل البيان: "تم الاتفاق مع إدارة المعهد على حل كافة القضايا، وإدخال المرضى المحولين لزراعة الكبد للعلاج في المشفى، وذلك بناءً على توجيهات وزيرة الصحة الفلسطينية، الدكتورة مي كيلة لتوفير الخدمات ومتابعة أحوال المرضى الفلسطينيين في مصر، وبتعليمات مباشرة من سفير فلسطين بالقاهرة دياب اللوح".

وأوضح البيان، أن وزارة الصحة الفلسطينية تغطي شراء الخدمة الطبية للمرضى من حملة التحويلات الطبية غير المتوفرة لدى المستشفيات المحولين لها، بالإضافة إلى قيام سفارة دولة فلسطين بالقاهرة بتقديم مساعدات مالية رمزية من السفارة تعينهم على قضاء احتياجاتهم الإنسانية، بالإضافة إلى تفعيل اتفاقية (الجاما نايف) بتغطية كاملة من وزارة الصحة الفلسطينية، وأن الملحقية الطبية بالسفارة لم تتوقف عن متابعة التنسيق مع وزارة الصحة المصرية والأجهزة المعنية المصرية، فيما يتعلق بتحويلات العلاج للمرضى الفلسطينيين، سواء من خلال المستشار الطبي والسفير دياب اللوح شخصياً، لمتابعة أحوال المرضى داخل المستشفيات المصرية، وتقديم كافة أشكال المساعدة لهم.

وحول ما نشر على لسان عادل سليمان، مدير حسابات معهد الكبد بالمنوفية، والذي نشر في صحيفة بغزة، نفت السفارة ما ذكر جملةً وتفصيلًا، كما نفت أن يكون قد جرى أي اتصال هاتفي أو لقاء مباشر بين السفير، وبين السيد عادل سليمان، مؤكدة أن المخوّل بالتواصل مع الجهات الطبية في مصر هو المستشار الطبي للسفارة، وعليه فإن النص الوارد في تقرير تلك الصحيفة عما قيل على لسان السفير دياب اللوح لا صحة له، ويتعارض مع الموقف الحقيقي والتنفيذي والمعلن للسفارة.

وعبرت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية عن جزيل شكرها وتقديرها للرئيس عبد الفتاح السيسي، والقيادة المصرية، نظير جهودهم في دعم أبناء شعبنا الفلسطيني والتزامهم الدائم في تسديد مساهمة مصر المالية في موازنة دولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية، وتقديم كامل الرعاية الصحية للمرضى والجرحى الفلسطينيين بشكل دائم ومستمر.

التعليقات