عاجل

  • "الصحة": الطواقم الطبية تُنقذ جنيناً لمريضة مصابة بفيروس (كورونا) في الخليل

تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة طلعت زكريا

تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة طلعت زكريا
كشفت الفنانة المصرية إيمي طلعت زكريا، تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة والدها الفنان طلعت زكريا، والذي رحل عن عالمنا يوم 8 أكتوبر الجاري.

إيمي طلعت زكريا، قالت في مداخلة هاتفية لها ببرنامج "يحدث في مصر"، مع الإعلامي شريف عامر، والمذاع عبر فضائية  mbc  مصر، إن والدها تم احتجازه في المستشفى قبل الوفاة بـ 3 أيام.

وأضافت: "بابا كان بيشرب سجاير بطريقة كبيرة جداً في الفترة الأخيرة وماكناش عارفين نسيطر عليه".

وتابعت: "قدرته على التنفس أصبحت صعبة وعند دخلونا المستشفى الأطباء قالوا لازم يتحجز، وكنا معاه باستمرار لكن الدكاترة قالوا إن الجسم مش بيستجيب وكنا مش عايزين حد يعرف".

ولم تتوقع عائلة زكريا أن تتدهور صحته بهذه السرعة حيث قالت إيمي: "كنا فاكرينها وعكة بسيطة وقولنا هيخرج يشوف شغله خصوصاً إنه كان عنده تصوير فيلم هيبدأ تصويره في نفس اليوم اللي تعب فيه".

الابنة الوحيدة للفنان الراحل أضافت: "تواصلت مع الدكتور أشرف زكي، نقيب الممثلين وقولتله أنا مش عارفة أتصرف بابا تعبان وكان متابع معانا وقالي الصبح هأكون عندك".

وأوضحت أن الأطباء أكدوا لهم أن القلب توقف أكثر من مرة ولو توقف تاني الموضوع هيكون خطر، ولم يمض ربع ساعة حتى أبلغوهم أنه توفى.

وانهارت في البكاء قائلة: "بقيت قاعدة أكلمه أقوله ما ينفعش تسيبني دلوقتي أنا محتجالك".

ابنة الواختتمت كلامها بقولها: "ماكنتش أعرف إن أبويا محبوب كده، الجنازة بتاعته كانت ولا جنازة رئيس جمهورية، الناس كلها كانت بتحبه وماشافتش منه حاجة وحشة".

 

التعليقات