عاجل

  • الشرطة: مصرع سيدة إثر حادث دعس جنوب نابلس شمال الضفة

  • "الخارجية": تسجيل حالة وفاة جديدة في صفوف الجالية في الولايات المتحدة الأمريكية بولاية أوهايو

نافذ غنيم: نَرفض توظيف رؤية الفصائل بطريقة غير ملائمة.. وحراك مصري للمصالحة قريباً

نافذ غنيم: نَرفض توظيف رؤية الفصائل بطريقة غير ملائمة.. وحراك مصري للمصالحة قريباً
صورة أرشيفية
خاص دنيا الوطن - أحمد العشي
أكد نافذ غنيم، نائب أمين عام حزب (الشعب) الفلسطيني، أن الفصائل الثمانية، تحاول أن تجد خارطة طريق لتحقيق المصالحة، وبالتالي قدمت رؤية على قاعدة الاتفاقات التي تم التوقيع عليها.

وقال غنيم لـ"دنيا الوطن": "نحن ندرك أن شرط تحقيق هذه الرؤية، هو موافقة حركتي فتح وحماس، صحيح أن حماس أعلنت موقفاً داعماً لهذه الرؤية، وحركة فتح حتى الان لم تقدم رداً رسمياً على هذه الرؤية، حيث عبرت من خلال عدد من المسؤولين فيها، عن رفضهم للرؤية، واعتبروا أنها منحازة".

واضاف: "نحن سنسعى بكل ما نستطيع، من أجل تقريب وجهات النظر، وأن نقوم بعدة فعاليات للضغط على كافة الأطراف لتحقيق المصالحة، وفي نفس الوقت نرفض التلويح بهذه الرؤية، أو توظيفها بطريقة غير ملائمة".

وفي السياق، أكد غنيم، أنه بعد صياغة الرؤية، تم إرسالها إلى عدة أطراف، من ضمنها المصريون، لإطلاعهم عليها، لافتاً إلى أن الرؤية لا تقوم على أي أفكار جديدة، حيث لا يمكن تجاوز دور مصر، الذي يُعتبر الأساس.

وأشار نائب أمين عام حزب الشعب، إلى أنه لم تصل أي ردود واضحة من جمهورية مصر العربية على الرؤية، لافتاً إلى أن المصريين مع أي وجهة لتحقيق المصالحة، ولكن الأساس هو موافقة حركتي فتح وحماس، منوهاً في الوقت ذاته إلى أنه لا يمكن تنفيذ هذه الرؤية، مبيناً أن شرط المصالحة هو التوافق بين الأطراف.

وفي السياق، أشار غنيم إلى أن مصر لم تتوقف عن بذل كل المحاولات؛ من أجل تطبيق الاتفاقات التي تمت، موضحاً أن مصر ليس لديها توجهات بأن يكون هناك اتفاقات جديدة، متوقعاً أن تشهد الأيام القليلة المقبلة حراكاً مصرياً في هذا الاتجاه.

وحول ملف الانتخابات، أكد غنيم، أن الانتخابات، هي المدخل الحقيقي لإنهاء الانقسام، معتبراً أنها مطلوبة في الوقت الحالي، وخاصة بعد فشل كل الجهود، مشدداً على ضرورة رد الأمانة إلى أصحابها، في إشارة إلى الشعب الفلسطيني، لكي يختار ممثليه في المجلس التشريعي عبر انتخابات ديمقراطية ونزيهة، وكذلك رئيس للشعب الفلسطيني.

وقال: "نتائج ومخرجات الانتخابات، يجب أن يستفيد منها الجميع، وبالتالي فإن الانتخابات حق قانوني وأخلاقي ووطني، ويجب إجراؤها"، مضيفا: "نحن نفضل أن تكون الانتخابات متزامنة سواء الرئاسية والتشريعية، ولكن من الواضح فإن الوجهة التي يتبناها الرئيس هي أن تكون متتالية، ولكن الأساس في العملية هو أن يصدر مرسوم رئاسي يتحدث عن موعد هذه الانتخابات سواء أكانت التشريعية او الرئاسية، حتى لو تباين الفارق الزمني بينها".

وأكد غنيم، أن حزب الشعب، سيشارك في أي انتخابات مقبلة، لافتاً إلى أن هذه المشاركة، ستُحدد معالم التحالفات، معتبراً في الوقت ذاته، أن الانتخابات هي تعزيز للنظام السياسي الفلسطيني، ولمشروعية القوى السياسية التي تشكل هذا النظام.

التعليقات