فقد عينه برصاصة.. مُواطن يُناشد الرئيس إعادة راتبه المقطوع قبل طرده

فقد عينه برصاصة.. مُواطن يُناشد الرئيس إعادة راتبه المقطوع قبل طرده
أرشيفية لاعلاقة لها بالموضوع
رام الله - دنيا الوطن
أصيب المواطن محمد رياض حبيب (36 عاماً)، بطلق ناري في العين اليُسرى أثناء أحداث الانتفاضة عام 2001، أدت إلى فقدان عينه تماماً، حيث أصيب بتهتك في عظام تجويف العين والجفون، ويحتاج لعمليات تجميلية لإصلاح التجويف والجفون ليتمكن من تركيب عين صناعية.

ورغم الواقع المأساوي الذي يعيشه حبيب والذي يعيل أسرته وأطفاله الستة، إلا أنه تفاجأ بقطع راتب الجريح الذي كان يتقاضاه، وذلك قبل أشهر.

يقول حبيب لـ"دنيا الوطن": "أنا عاجز عن العمل، وأعيل أسرتي وأطفالي، وأقطن منزلاً بالإيجار، وحين تم قطع راتبي، قام صاحب المنزل بطردي بعد تراكم الإيجار".

ووجه حبيب مناشدته للرئيس عباس بالنظر إلى حالته وإعادة راتبه المقطوع، كما يُناشد زرع عين صناعية له.

للتواصل/ 0592738785

التعليقات