رفضاً لاعتقالهم الإداري.. ستة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

رفضاً لاعتقالهم الإداري.. ستة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام
أسرى في سجون الاحتلال
رام الله - دنيا الوطن
يواصل ستة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير أحمد غنام والمضرب منذ ثلاثة أشهر، والأسيران إسماعيل علي، منذ 80 يوماً وطارق قعدان المضرب منذ 70 يوماً، وبينهم أيضاً الأسيرة هبة اللبدي، والمضربة عن الطعام لليوم الـ 17 على التوالي.

وأوضح المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حسن عبد ربه في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح اليوم الخميس، أن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين صعبة للغاية، مبيناً أن الأسير غنام، يعاني من سرطان الدم ومشاكل في 
الرؤية، وعدم القدرة على التركيز وقد فقد أكثر من عشرين كيلوغراماً من وزنه، بينما الأسير موفق العروب من الناصرة يعاني من سرطان المعدة والكبد، لم يتم توفير العلاج الكيماوي اللازم له حتى الآن.

وأشار عبد ربه إلى أن الاحتلال لم يتجاوب حتى اللحظة مع المطالب الأردنية للإفراج عن الأسيرة اللبدي، التي تعاني من فقدان الوزن ونقص بالأملاح، مشدداً على أن سلطات الاحتلال تتعمد عدم التجاوب مع مطالب الأسرى لإطالة أمد إضرابهم ومفاقمة أوضاعهم الصحية، وكسر إرادتهم دون إنهاء اعتقالهم الإداري.

وطالب الحركة الأسيرة باللجوء إلى سياسة العمل الجماعي المشترك والوحدوي؛ لمواجهة إجراءات وتعنت سلطات الاحتلال، وخاصة فيما يتعلق بملف الاعتقال الإداري.

التعليقات