عاجل

  • بحر: اتفاقية أوسلو سبب التطبيع ويجب شطبها فوراً

الولايات المتحدة توافق على تمويل بقيمة 400 مليون دولار لشبكة الطرق بالأرجنتين

الولايات المتحدة توافق على تمويل بقيمة 400 مليون دولار لشبكة الطرق بالأرجنتين
رام الله - دنيا الوطن
كشفت الولايات المتحدة النقاب عن تخصيص مبلغ 400 مليون دولار لتمويل مشاريع لتحديث وتوسيع طريق رئيسي برسم مرور في الأرجنتين.

قال نائب وزير الخارجية جون سوليفان الذي كان عضوًا في فريق أميركي زار المنطقة مؤخرًا عندما تم الإعلان عن التمويل، إن الطريق “مشروع مهم، ونحن سعداء برؤيته يتقدم للأمام."

يأتي التمويل من مؤسسة الاستثمار الخاص لما وراء البحار (OPIC)، وهي مؤسسة تمويل التنمية التابعة للحكومة الأميركية. 

واعتبارًا من 1 تشرين الأول/أكتوبر، تم دمج وظائف هذه المؤسسة مع وظائف هيئة ائتمان التنمية التابعة للوكالة الأميركية للتنمية الدولية في كيان جديد باسم ’المؤسسة الأميركية لتمويل التنمية الدولية‘.

سيتم استخدام التمويل الأميركي لتحسين وتوسيع الطريق (Corredor C) ذو رسم المرور والذي يبلغ طوله 876 كيلومترًا في الأرجنتين، والذي يربط العديد من محافظات البلاد مع بعضها البعض ومع الحدود التشيلية.

جدير بالذكر أن 80 في المئة من التجارة البالغ حجمها 3.9 بليون دولار بين البلدين يمر على طول الطريق (Corredor C)، حيث تربط موانئ تشيلي الصادرات الأرجنتينية بالأسواق الدولية. وقد اقتُرحت التجديدات للمساعدة في تقليل تكاليف تشغيل المركبات العاملة على الطريق بنسبة تصل إلى 92٪ وخفض أوقات السفر.

وكان القائم بأعمال رئيس مؤسسة الاستثمار الخاص لما وراء البحار (OPIC)، ديفيد بوهيغيان، قد أعلن عن التمويل في الخامس من أيلول/سبتمبر خلال الزيارة الرسمية للمنطقة. ترأس الفريق الزائر المستشارة الرئاسية إيفانكا ترامب، التي تروج لمبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة (W-GDP) الخاصة بالبيت الأبيض لتمكين المرأة اقتصاديًا. كما كان ضمن الفريق الزائر كل من سوليفان ومدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) مارك غرين.

يندرج مشروع (Corredor C) ضمن مبادرة “النمو في الأميركتين” التي أطلقتها الحكومة الأميركية، والتي تسعى إلى تنشيط استثمارات الطاقة والبنى التحتية في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وتعزيز التجارة بين الولايات المتحدة والمنطقة.

الشركة مُقدِمة العرض الفائز بالعقد هي شركة (Vial Andes 7 S.A.U). والمشروع يتماشى مع أهداف الحكومة الأرجنتينية في الشراكة بين القطاعين العام والخاص واستثمار البنية التحتية.

وقال بوهيغيان خلال زيارته الأرجنتين، ” تُعتبر الطرق السريعة الآمنة وشبكات الطرق التي تدعم التجارة أمران ضروريان للغاية لإنشاء اقتصاد أكثر عافية لشعب الأرجنتين.” وأضاف أن “التمويل الذي تقدمه مؤسسة الاستثمار الخاص لما وراء البحار سيدعم إعادة تأهيل هذا الطريق الرئيسي، ما يؤدي إلى زيادة فرص التجارة مع تقليل الحوادث والوفيات.”

التعليقات