احياء يوم التراث الفلسطيني في مدرسة البطريركية اللاتينية عين عريك

احياء يوم التراث الفلسطيني في مدرسة البطريركية اللاتينية عين عريك
رام الله - دنيا الوطن
أحيت مدرسة البطريركية اللاتينية عين عريك يوم التراث الفلسطيني ، وارتدى الطلبة  الزي الفلسطيني وتزينوا بالكوفية ، وقدموا فقرات شملت الأغاني الشعبية والأمثال، وزين اليوم بالدبكة الفلسطينية والأكلات الشعبية، وأتحف ايوب سرور بلباسه التراثي  الطلبة بالرواية الشعبية بنكهة فلسطينية.

وقالت مديرة المدرسة الاستاذه فالنتينا نعمة ، في بيان وصل "دنيا الوطن" انطلاقا من حرصنا على رسالتنا الوطنية والتربوية أحيا طلبة مدرسة لاتين عين عريك اليوم، يوم التراث الفلسطيني الذي يسجل رسالة وطنية هامة في تاريخ الشعب الفلسطيني ويصون مقدراته الوطنية.

وتابعت نعمة هنيئا لفلسطين بأطفالها الذين يتمسكون بتاريخهم رغم محاولات الاحتلال قرصنة وشطب هذا التاريخ ، إلا أن الاجيال الناشئة تبقى حريصة ومتمسكة بتراثها وتريخها، مؤكدين أن التراث الفلسطيني هو ملك خاص للشعب الفلسطيني.

وتفاعل الطلبة والهيئة التدريسية مع هذا اليوم الذي كان مميزا بالحضور وغنيا بالفقرات التراثية .