رئيس مؤسسة الملاحة الإيرانية: سيتم الإفراج قريبا عن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة

رئيس مؤسسة الملاحة الإيرانية: سيتم الإفراج قريبا عن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة
قال رئيس مؤسسة الملاحة البحرية الإيرانية في هرمزغان، مراد عفيفي بور، إن ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو" سيفرج عنها قريبا وستغادر ميناء بندر عباس باتجاه المياه الدولية.

وأضاف أن سلطات بلاده تتابع "إجراءات المحاكمة النهائية بشأن انتهاك قواعد الملاحة البحرية بالوسائل القانونية، وسنعلن الحكم القضائي عند صدوره".وأكد المسؤول الإيراني، في تصريح أدلى به اليوم الأحد، أنه "على الرغم من أن المراحل القانونية والحقوقية لخروج ستينا إمبيرو من المياه الايرانية قيد التنفيذ، إلا أن الملف القضائي بشأن انتهاكات الناقلة لا يزال مفتوحا".

يذكر أن الشركة السويدية المالكة للناقلة البريطانية المحتجزة، أعلنت في وقت سابق من اليوم أنه تم إبلاغها باحتمال الإفراج عن الناقلة اليوم الأحد.

وكانت السلطات الإيرانية احتجزت ناقلة "ستينا إمبيرو" التي كانت تبحر تحت العلم البريطاني، في مياه مضيق هرمز، قائلة إن الناقلة "انتهكت قوانين الملاحة الدولية".

وجاء احتجاز الناقلة البريطانية وطاقمها المكون من 23 شخصا، في 19 يوليو الماضي، بعد أسبوعين من احتجاز ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق في عملية عسكرية شارك فيها عناصر من سلاح مشاة البحرية البريطاني.

التعليقات