مباشر | مباراة فلسطين - السعودية: الشوط الثاني

السفير عبد الهادي يلتقي الدكتور المقداد ويطلعه على آخر تطورات الأوضاع بفلسطين

السفير عبد الهادي يلتقي الدكتور المقداد ويطلعه على آخر تطورات الأوضاع بفلسطين
رام الله - دنيا الوطن
بحث السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مع د. فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري، آخر تطورات الأوضاع في المنطقة وتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وضرورة التنسيق العربي في كشف مخططات إسرائيل العنصرية والاستيطانية وإدانة واضحة لتصريحات نتنياهو حول ضم أجزاء من الضفة الغربية وضرورة اتخاذ إجراءات عقابية من الأمم المتحدة ضد إسرائيل في الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال دورتها الحالية.

وفي بداية اللقاء الذي عقد اليوم الخميس في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة السورية دمشق، أطلع عبد الهادي د. فيصل المقداد على الانتخابات الإسرائيلية واتجاه إسرائيل نحو اليمين المتطرف والتصريحات غير المسؤولة والاستفزازية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول نيته ضم غور الأردن وشمال البحر الميت التي يستخدمها دعاية في حملته الانتخابية.

مؤكداً عبد الهادي أن شعبنا المناضل موحداً خلف القيادة الشرعية له وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، وسيُسقِط بصموده وثباته كافة المشاريع والمؤامرات التي تحيكها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة حتى يحصل شعبنا على كافة حقوقه وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

من جهته جدد د. فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري وقوف سوريا الدائم قيادة وشعباً إلى جانب الشعب الفلسطيني وقيادته حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

مضيفاً : بانه أي تراجع عن دعم القضية الفلسطينية هو تراجع عن حقوقنا كعرب، ونحن في سوريا دعمنا للقضية الفلسطينية لن يتوقف.

كما أدان د. فيصل المقداد إعلان نتنياهو بضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية مشيراً إلى أن هذا الإعلان يأتي في سياق الطبيعة التوسعية لكيان الاحتلال وخطوة جديدة في الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني.

التعليقات