عاجل

  • اشتية:المطلوب الآن من دول أوروبا لا سيما فرنسا لمواجهة الضم فرض عقوبات على إسرائيل

  • اشتية: التحرك الأوروبي مهم الآن أكثر من أي وقت مضى في مواجهة الاحتلال واستيطانه

  • "الداخلية"بغزة: الأجهزة الشرطية والأمنية تنهي كامل ترتيباتها لتأمين وإنجاح انعقاد امتحانات الثانوية العامة

جمعية الشبان المسيحية وتجوال تنظمان لقاء أدبيا بالذكرى الخامسة لرحيل سميح القاسم

جمعية الشبان المسيحية وتجوال تنظمان لقاء أدبيا بالذكرى الخامسة لرحيل سميح القاسم
رام الله - دنيا الوطن
نظمت جمعية الشبان المسيحية بالشراكة مع مركز تجوال للثقافة والفنون لقاء أدبيا في الذكرى الخامسة لرحيل شاعر التثورة والصمود سميح القاسم ، وذلك ضمن فعاليات برنامج أدباء في الذاكرة الذي أطلقته جمعية الشبان المسيحية بالشراكة مع مز تجوال للثقافة والفنون ، وتحدث في الندوة كلا من الاستاذ الدكتور محمد حسونة أستاذ الادب والنقد بجامعة الاقصى ، والكاتب شفيق التلولي عضو الامانة العامة لاتحاد الكتاب، والشاعر عمر الهباش ، وقد تحدث الضيوف عن سميح القاسم الشعرية وموهبته الابداعية ودوره في خريطة النضال الوطني الفلسطيني، واستهل اللقاء الكاتب شفيق التلولي بالحديث عن حياة سميح القاسم الأدبية متطرقا للخصائص العامة التي تميز بها شعره .. كما تحدث عن مواقف حياتية من حياة سميح القاسم تجسد صمود الفلسطيني في ارضه وصلابته امام الاعداء .. وتحدث التلولي أيضا عن سرد سميح القاسم حيث أسهب في الكديث عن سيرته الذاتية ، واصفا اياها بالعمل الابداعي الأصيل .

كما تحدث الأستاذ الدكتور محمد إسماعيل حسونه عن أدب سميح القاسم من خلال عدة محاور منها العوامل المؤترة في تجربة سميح القاسم الادبية، وفي المحور الثاني تحدث عن السمات الموضوعية في شعر سميح القاسم وخلص الدكتور إلى أن الشاعر تحدث في كافة القضايا الوطنية والانسانية التي تلامس الانسان أينما وجد ،أما في المحور الثالث فقد تحدث عن أهم السمات الفنية في شعر سميح القاسم مؤكدا على عبقرية الشاعر، وفي نهاية كلمته أكد الدكتور حسونه على أهمية شعر سميح القاسم في مسيرة النضال الفلسطيني ،بل وعلى حياة الفلسطيني بشكل عام مستدلا على ذلك بكثرة الدراسات التي تطرقت لتجربة سميح القاسم.

ومن جانبه تحدث الشاعر عمر الهباش عن حياة سميح القاسم شاعرا حيث تطرق إلى تحربته الشعرية والجوائز التي نالها الشاعر سميح القاسم . كما ألقى الهباش بعضا من نصوص سميح القاسم الشعرية من مختلف المستويات الشعرية في دواوين القاسم .وختم الشاعر عمر الهباش كلمته بقصيدة رثاء من الشاعرة أملي القضماني من الجليل المحتل.

وقد تخلل اللقاء العديد من الفقرات الموسيقية التي أضفت لمسة جمال ورونق بهي للقاء مع العازف المبدع الطفل محمد خضر ، والمنشد وسيم عبد الهادي والشاعر الصغير حيدر الغزالي ، وقدم الحفل الاستاذ مهدي الأسد .


التعليقات