عاجل

  • النخالة: المقاتلون في غزة هم من يحدد ما نريد

  • النخالة: إذا لم تقبل إسرائيل بشروطنا فالميدان مفتوح للقتال

  • النخالة: إسرائيل تريد العودة لاتفاق 2014 وأنا رفضت ذلك

  • النخالة: نحن لا نقبل بوقف إطلاق نار مطلق أي تهدئة ستكون مؤقتة

  • النخالة: لدينا بنك أهداف كبير في إسرائيل

  • النخالة: لا مشكلة لدينا في وقف إطلاق النار لكن بالشروط التي حددناها

  • النخالة: نحن بانتظار رد القاهرة على شروطنا

  • النخالة: من شروطنا لوقف إطلاق النار أن تلتنزم إسرائيل بتفاهمات كسر الحصار

  • النخالة: من شروطنا وقف الاغتيالات في الضفة وغزة ووقف إطلاق النار على مسيرات العودة

  • النخالة:وافقنا على وقف إطلاق النار بشروط وإن لم تقبل إسرائيل هذه الشروط سنواصل القتال

  • النخالة: التواصل مع محور المقاومة مفتوح ومستمر ولكن لم نصل إلى حد الحرب المفتوحة

  • النخالة: الجبهة في غزة تستطيع أن تقاتل لأسابيع طويلة

  • النخالة: سلاح سرايا القدس ليس معزولا عن محور المقاومة

مباشر | حوار تلفزيوني مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي "زياد النخالة"

قوات الاحتلال تواصل اعتداءاتها ضد الفلسطينيين في الضفة

قوات الاحتلال تواصل اعتداءاتها ضد الفلسطينيين في الضفة
رام الله - دنيا الوطن
تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي سياساتها الممنهجة ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية،  وذلك في إطار التضييق عليهم.

فقد أخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، بإزالة خيمة الاعتصام التي نصبها نشطاء من المقاومة الشعبية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، بالقرب من البؤرة الاستيطانية التي أقامها مستوطنون في بادية السواحرة شرق القدس.

وقالت مصادر محلية، إن عددا من ضباط الإدارة المدنية للاحتلال داهموا الخيمة، وأخطروا من بداخلها بإزالتها، وإلا ستهدمها قوات الاحتلال حتى الساعة الواحدة من ظهر اليوم.

يذكر أنه في الخامس عشر من الشهر الجاري قام مستوطنون مسلحون، بوضع "كرفانات"، ومظلات، وأنابيب مياه، في المنطقة تمهيدا للاستيلاء عليها.

وفي السياق ذاته، أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بوقف البناء بمنازل وبركسات في بلدة برطعة المعزولة بجدار الفصل العنصري، جنوب غرب جنين.

وذكرت مصادر ، أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وسلمت ثمانية مواطنين بوقف البناء في منازلهم وبركساتهم، تمهيدا لهدمها بحجة عدم الترخيص.

وعرف من أصحابها: معروف أسعد قبها، وعبد رؤوف أسعد قبها، ومؤيد صالح قبها، وأسامة جميل قبها، ونضال محمد خضر قبها.

التعليقات