مباشر | ظاهرة التسول.. هل تكفي الحملات الرسمية للقظاء عليها؟

وزارة العمل وجمعية الشبان المسيحية تبحثان آليات تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة

وزارة العمل وجمعية الشبان المسيحية تبحثان آليات تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة
رام الله - دنيا الوطن
بحث مدير عام التشغيل في وزارة العمل، رامي مهدواي، مع مؤسسة جمعية الشبان المسيحية- برنامج التأهيل في بيت لحم، عدداً من قضايا العمل المشتركة، أبرزها: تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة، وتأهيل المنشآت التي تقوم بتشغيلهم، وتعزيز العلاقة والشراكة ما بين وزراة العمل وجمعية الشبان المسيحية بما يساهم بالتعاون المتبادل.

جاء ذلك، بحضور، مدير مديرية عمل بيت لحم رسلان أبو ريحان، ومدير دائرة التشغيل، أيمن عودة، ومنسقة مشروع الأشخاص ذوي الإعاقة، ريم مكركر، ومسؤولة برنامج المناصرة وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، شذى أبو سرور، وذلك في مقر جمعية الشبان المسيحية.

وأكد مهدواي على اهتمام الوزراة بدعم تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة والبرامج التي تم تنفيذها، وأثرها على عملية التنمية، وسبل تطويرها بما يتناسب واحيتاجات السوق، والنهوض بمنظومة التشغيل والتدريب المهني، وتعزيز دور ومكانة مكاتب التشغيل ومراكز التدريب المهني لتحقيق ذلك، مشيراً إلى ضرورة تأهيل عدة مكاتب للوزراة في مناطق نابلس ورام الله والخليل بما يساهم في تحسين ظروف بئية العمل، وتطوير آليات استقبال ذوي الإعاقة وزيادة فرص تشغيلهم، ورصد بعض الحالات للموظفين في الوزراة لتأهيلهم وتدريبهم بما يتلاءم والخدمات التي يقدمونها.

واتفق الطرفان على ترتيب عقد دورة تدربية لموظفي التشغيل وموظفي الوزارة العاملين في الإرشاد المهني والتدريب والتشغيل حول مهارات الاتصال والتواصل والإقناع، لتسهيل تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة، والتواصل مع أصحاب العمل لتشغيلهم.

بدورها، ثمنت مكركر جهود وزراة العمل، لاسيما الإدارة العامة للتشغيل؛ لما تبذله من جهد لدعم ومناصرة برامج التنمية وحقوق الفئات المهمشة، مؤكدة على استمرار الاتصال والتواصل مع الوزارة؛ لتنفيذ الخطط والبرامج التي تم الاتفاق عليها.

التعليقات