مباشر | مباراة كرة القدم بين المنتخبين الفلسطيني والسعودي بالقدس - الشوط الأول

أسرى فلسطين: بعد فشل جلسات الحوار الأوضاع في السجون على صفيح ساخن

أسرى فلسطين: بعد فشل جلسات الحوار الأوضاع في السجون على صفيح ساخن
رام الله - دنيا الوطن
أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، بأن الأوضاع في سجون الاحتلال على صفيح ساخن، قد ينفجر في أي لحظة، بعد فشل جلسات الحوار مع إدارة السجون لحل أزمة أجهزة التشويش المسرطنة، وإعاده المعزولين من الأسرى.

 وقال أسرى فلسطين في تصريح صحفي، إن الاحتلال قام اليوم بعزل كل من: القيادي "عباس السيد" نائب رئيس الهيئة القيادية العليا، وعضوي الهيئة الأسير "أشرف ازغير" والأسير "أحمد القدرة" في زنازين (ريمون)، في خطورة اعتبرها الأسرى استفزازية وتصعيد خطير، مما دعاهم لرفع حالة التأهب للدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم وصد الهجمة الشرسة بحقهم.

وأشار إلى أن 39 أسيراً بينهم 6 من قيادات الأسرى، لا زالوا يخوضون إضراباً عن الطعام احتجاجاً على محاولات الاحتلال التملص من استحقاق الاتفاق الذى تم خلال إضراب معركة الكرامة الثانية في شهر نيسان/ أبريل الماضي، وعدم الالتزام بإزاله أجهزة التشويش المسرطنة، وقد أعلن الاسرى اليوم عن إغلاق معظم الأقسام داخل السجون تضامنًا مع الأسرى المضربين.

وبين  أسرى فلسطين، بأن ادارة السجون تريد عودة عقارب الساعة الى الوراء، وان تتراجع عن اتفاقها مع الأسرى، وهذا لن يقبل به الأسرى بكل الأحوال، لذلك فان الساعات القادمة ستكون حاسمه ومصيرية، وهناك حالة من الاستنفار والترقب بين الأسرى في انتظار تعليمات جديدة من قيادة الحركة الأسيرة.

واعتبر أن الأوضاع في سجون الاحتلال أقرب الى التصعيد والمواجهة منها الى التوصل لحل، حيث تتجاهل ادارة السجون مطالب الاسرى بشكل واضح، وتمعن في التنكيل بهم وقد اقدمت على عزل كافة الاسرى المضربين، وترفض بكل صلف تنفيذ الاتفاق الذى يقضي برفع أجهزة التشويش المسرطنة من السجون. 

ودعا أسرى فلسطين، كافة أبناء شعبنا وفصائله الوطنية الى مساندة الأسرى الوقوف بجانبهم في معركتهم مع السجان، الذى يتغول على حقوقهم ومنجزاتهم التي حققوها بالشهداء والمعاناة. 

التعليقات