لقصار القامة.. احذر السكري من النوع الثاني

لقصار القامة.. احذر السكري من النوع الثاني
تعبيرية
كشفت دراسة ألمانية حديثة، أن طوال القامة ربما يعتبروا في من أى عن الإصابة بالسكري من النوع الثاني، على عكس القصيرين الذين تزداد لديهم مخاطر الإصابة بالمرض.

وبحسب "الكونستلو"، أوضح الباحثون بالمعهد الألماني للتغذية البشرية في بوتسدام، أنه كلما زاد الطول 10 سم، قلت فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني لتصل إلى 41% لدى الرجال و33% للنساء.

وأرجع الباحثون السبب إلى أن قصار القامة لديهم كمية أكبر من دهون الكبد والالتهابات وارتفاع ضغط الدم، على عكس طوال القامة الذين يتمتعون بحساسية أكبر من الإنسولين وخلايا البيتا أكثر فاعلية، وهي نوع من الخلايا الموجودة في البنكرياس وتعمل على إنتاج الإنسولين، وفقًا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولفت الباحثون الانتباه إلى أن العلاقة بين الطول وخطر الإصابة بالسكري تظهر بقوة لدى الأشخاص البدناء، مشيرين إلى أن فرص السكري تزداد كلما كبر محيط الخصر، حيث يدل ذلك على استهلاك كمية كبيرة من السعرات الحرارية.وقال مؤلفو الدراسة، إن قصار القامة تزداد لديهم مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني نتيجة وجود كمية كبيرة من دهون الكبد وعوامل الخطر الخاصة بأمراض القلب الوعائية مثل ارتفاع ضغط الدم.

عوامل وراء الإصابة بالسكري

-الوزن: حيث يسبب الوزن الزائد والسمنة الإصابة بالسكري.

-التاريخ العائلي: إن كان أحد أفراد العائلة قد أصيب بالمرض من قبل.

-العمر: حيث تزداد فرص الإصابة لدى كبار السن، خاصة بعد سن 45 عامًا.

-قلة الحركة: فالنشاط اليومي يساعد على التحكم بالوزن، واستخدام الجلوكوز لتوليد الطاقة، ومن ثم جعل الخلايا أكثر حساسية للإنسولين.

-تخزين الدهون بالخصر.

-الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.

التعليقات