عاجل

  • مسيرات حاشدة تنظم اليوم وغداً في مختلف محافظات الوطن رفضاً لصفقة القرن

دمشق تحتضن مجلس عزاء برحيل أحد كبار مؤسسي "الديمقراطية"

رام الله - دنيا الوطن
احتضنت العاصمة السورية، دمشق، مجلس عزاء أقامته الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برحيل أحد كبار مؤسسيها وعضو مكتبها السياسي لعشرات السنين، المناضل القومي والأممي، والكاتب والمفكر والباحث سليمان الرياشي (سعيد عبد الهادي) الذي رحل يوم 2/9/2019 بعد صراع مرير مع المرض، وشيع إلى مثواه الأخير يوم 3/9/2019 ، في مسقط رأسه بمدافن العائلة في مدينة زحلة اللبنانية.

أمَ مجلس العزاء جمع غفير من قادة المقاومة والحركة الوطنية الفلسطينية والأحزاب العربية والسورية الشقيقة، ووفود جماهيرية من مخيمات اللاجئين وتجمعاتهم في دمشق ومحيطها، والسلك الدبلوماسي في العاصمة السورية كان في مقدمهم: وفد الجبهة الشعبية – القيادة العامة، على رأسه الأمين العام المساعد الدكتور طلال ناجي. 

بالإضافة إلى وفد حركة فتح (الإنتفاضة) برئاسة أمين سر اللجنة المركزية للحركة أبو حازم . وفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني برئاسة الأمين العام خالد عبد المجيد.

ووفد حركة فتح ترأسته هدى بدوي أمين سر اقليم الحركة في سوريا . وفد آخر لفتح ترأسه الأخ عدنان إبراهيم مسؤول العلاقات الوطنية في الحركة . 

ووفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة أبو علي حسن عضو المكتب السياسي، ووفد آخر للجبهة برئاسة عمر مراد عضو اللجنة المركزية العامة، وأمين سر إقليمها في سوريا . وفد جمعية الصداقة الفلسطينية – الإيرانية برئاسة د. محمد البحيصي- وفد السفارة الإيرانية في دمشق. الدكتور خلف المفتاح مدير مؤسسة القدس الدولية - .محمد الطيب أمين سر حزب فدا في سوريا.

سامي قنديل عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الإشتراكي- الفرع الفلسطيني - السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية في دمشق. وفد الحزب الشيوعي السوري برئاسة عضو المكتب السياسي عبد الوهاب الرشواني. الدكتور مصطفى ميرو، رئيس الوزراء السوري الأسبق، وأمين سر اللجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة التطبيع - وفد جبهة النضال الشعبي برئاسة أمين سرها في سوريا قاسم معتوق . وفد حزب الشعب الفلسطيني برئاسة عضو مكتبه السياسي الدكتور ماهر الشريف . مازن شقير الأمين العام لحركة التحرر الديمقراطي الفلسطيني . الدكتور سعيد خليفة مدير الدائرة السياسية لطلائع حرب التحرير الشعبية- قوات الصاعقة على رأس وفد من المنظمة .الأخ أبو عاطف مسؤول العلاقات العامة في حركة الجهاد الإسلامي. وفد من قيادة جيش التحرير الفلسطيني.
كما أمت المجلس وفود من مخيمات الوافدين، الحسينية، جرمانا، السيدة زينب، مخيم دنون، ومن مناطق ركن الدين، قدسيا، ضاحية قدسيا، دمر، القابون، البرامكة، حجيرة، الزاهرة، وغيرها من مناطق تجمعات الشعب الفلسطيني في دمشق ومحيطها.
استقبل المعزين فهد سليمان نائب الأمين العام، ومعتصم حمادة وخالد عطا، وحسن عبد الحميد، وراضي رحيم، وهيثم سعيد، أعضاء المكتب السياسي، وانتصار مرعي رئيسة مؤسسة بيسان للشؤون الإجتماعية، و صف من أعضاء اللجنة المركزية وقيادة الجبهة في سوريا.

التعليقات