عاجل

  • التلفزيون السويدي:الشركة المالكة للناقلة البريطانية المحتجزة تقول إنها تلقت معلومات باحتمال الإفراج عنها اليوم

لينا أحمد الفيشاوي: أبي صدمني نفسيًا.. ويهتمُّ للمال أكثر مني

لينا أحمد الفيشاوي: أبي صدمني نفسيًا.. ويهتمُّ للمال أكثر مني
عادت خلافات الفنان أحمد الفيشاوي وطليقته هند الحناوي إلى الظهور مرةً أخرى، خصوصًا بعد ظهور ابنتهما لينا لأولِ مرةٍ بعد وفاة جدها الفنان فاروق الفيشاوي، إذ غابت عن الأنظار وابتعدت عن عدسات الصحافة لسنواتٍ طويلة، وكان آخرها قيام الحناوي برفع قضيةٍ اتهمت فيها أحمد بعدم قيامه بدفع نفقة ابنته وصدور حكمٍ بإلزامه بالدفع. 

ويبدو أنَّ لينا أرادت التعليق على قرار حبس والدها وكشف حقيقة تلك الخلافات وحقيقة العلاقة التي تجمعها بوالدها، وقامت بنشرِ فيديو عبر موقع يوتيوب قالت فيه إنّها لطالما كانت هناك مشاكل بين والدها ووالدتها منذ أن كان عمرها 3 سنوات بسببها وبسبب مصاريف الإنفاق عليها.

وأضافت لينا أن تلك المشاكل عادت للظهور مرةً أخرى منذ 3 سنوات، حين أرادت والدتها إكمال دراستها العليا في بريطانيا وأخذ ابنتهما لينا للإقامة معها، فوافق والدها حينها على ذلك بشرط أن يختار هو المدرسة التي ستتولى تدريس ابنتهما، وتعهّد بدفع نفقات دراستها وإقامتها، إلا أنه دفع المصاريف لمدة شهرين فقط ثم انقطع تمامًا عن الإنفاق عليها بعد ذلك. 

وتابعت لينا قولها بأنَّ ما حدث جعل والدتها لا تملك أي خيارٍ آخر سوى رفع قضيةٍ على والدها من أجل الحصول على مصاريف الدراسة، وهو ما جعل والدها يتصرّفُ بعصبيةٍ تجاهها قائلًا لها: "لا أريدك في حياتي مرةً أخرى"، ليتسبّب لها بصدمةٍ نفسيةٍ و"يجعلني أتساءل إن كان حقًا يهتم لأمري، وبدا لي وكأنَّ كل ما يهمه هو المال فقط وليس أنا".

وأضافت أن الوحيد الذي كان قادرًا على حل تلك المشكلات، والذي يهتم لأمرها في كل العائلة هو جدها لكنه الآن ميت. يُذكر أن أحمد الفيشاوي نشر في وقتٍ سابق، بيانًا توضيحيًا كشف فيه عن أن طليقته هند حصلت على إذن منه بسفر ابنته إلى الخارج عن طريق الغش والتدليس، بعدما أوهمته بأنها ستسافر للتعليم ولكن ذلك لم يكن سوى مكيدةٍ من أجل حرمانه من ابنته وهروبها من حكم قضائي.

 


التعليقات