عاجل

  • الاحتلال يعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد إغلاقه لـ 3 أيام

  • الاحتلال يعتقل مواطنا من مخيم العروب شمال الخليل

المطران حنا يُصدر تنويهاً بشأن الدعوات التي توجه له

رام الله - دنيا الوطن
أصدر المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم، الجمعة، بياناً توضحياً حول الدعوات التي توجه له للمشاركة في فعاليات، جاء فيه:

نتلقى بشكل يومي دعوات موجهة للمطران للمشاركة في نشاطات وفعاليات تعقد في هذه الارض المقدسة وذلك في عدد من المدن والقرى والمحافظات وكذلك في الداخل الفلسطيني، المطران لا يمكنه ان يلبي كل هذه الدعوات ففي كثير من الاحيان يضطر للاعتذار عن المشاركة في نشاط هنا او هناك ولكن هذا لا يعني على الاطلاق ان عنده مواقف مبيتة عدائية تجاه الجهات التي وجهت مثل هذه الدعوات.

لقد تلقينا في الاونة الاخيرة عدة رسائل فيها عتب وفي بعض الاحيان لم تخلوا هذه الرسائل من مفردات قاسية غير لائقة وغير مناسبة ولذا وجب علينا ان نوضح ما يلي:

ان المطران هو شخصية دينية بالدرجة الاولى ولا يمكنه ان يلبي كل الدعوات والتي تصل في بعض الاحيان الى عشرات الدعوات في اليوم الواحد.

يقدم الشكر لكل من يدعوه الى اي نشاط ثقافي او وطني ولكن نتمنى من كل الاصدقاء الذين يدعونه بأن يتفهموا بأن المطران ليس متفرغا للمشاركة في كل نشاط مع تقديرنا واحترامنا لكل الداعين وتأكيدنا على اهمية هذه النشاطات .

الى كل اولئك الذين ارسلوا رسائل تحتوي على كلمات لاذعة وغير لائقة له لانه لم يشارك في نشاط هنا او هناك نقول لهم سامحكم الله فنحن لا نضمر الشر لاحد ولا نبادل الضغينة بالضغينة والمطران يكن لكم جميعا كل الاحترام والتقدير ورسالات العتب التي استلمناها نحن نعتبرها وكما نقول بلغتنا العامية " عتب على قدر المحبة " .

نرجو من اولئك الراغبين بحضور المطران نشاطاتهم وفعالياتهم ان ينسقوا معه قبل فترة من تاريخ هذا النشاط وليس قبل يوم او يومين لان جدول مواعيد المطران مليء ولا يمكنه ان يلبي كل الدعوات خاصة عندما تصل متأخرة .

اننا نقدر ونثمن رغبة الجميع بحضور المطران في نشاطاتهم وفعالياتهم ونشكرهم على ذلك ونعتذر منهم اذا لم يتمكن من الحضور في بعض الاحيان فالمسؤوليات الملقاة على عاتق  كثيرة .

نود ان نؤكد بأن المطران يحترم كافة الشخصيات الوطنية والاعتبارية ويقدر الدور التي تقوم به المؤسسات الوطنية في مدينة القدس وفي سائر ارجاء فلسطين .

المطران يحترم الجميع ويحب الجميع وغيابه عن اي نشاط هنا او هناك لا يجوز ان يفسر على انه موقف عدائي من اي شخصية ذلك لان المطران يتعاطى مع الجميع بكل احترام وتقدير واجندته هي اجندة الانتماء لهذا الوطن والدفاع عن هذه القضية .

إننا نؤكد مجددا بأن المطران لا توجد عنده اي مواقف عدائية تستهدف اية شخصية وطنية مقدسية او فلسطينية بشكل عام فهو يتعاطى مع الجميع بكل احترام وهو معني بالتواصل مع الجميع لان ما تمر به مدينة القدس بشكل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام انما يحتاج الى تظافر الجهود وتكريس ثقافة المودة والتواصل والتعاون والاخوة فيما بيننا .