عاجل

  • الادعاء الألماني: دوافع معادية للأجانب وراء الهجوم المسلح في "هاناو"

أنيتا بي دوت أورج ترحب بانضمام مسؤولين تنفيذيين جدد

رام الله - دنيا الوطن
أعلنت اليوم مؤسسة "أنيتا بي دوت أورج" (AnitaB.org) العالمية غير الربحية عن إتمامها مؤخراً عمليات التوظيف، ليكتمل بذلك عداد فريقها التنفيذي العامل على تحقيق هدفها الطموح المتمثل في المساواة بين الجنسين في مختلف قطاعات التكنولوجيا بحلول عام 2025. وينضم إلى فريق المؤسسة التنفيذي ثلاثة مسؤولين جدد للمساعدة في تحقيق رسالتها: كيتي ماريا إسكيفال في منصب نائبة الرئيسة للتسويق والاتصالات، وروبرت جي ريد في منصب نائب الرئيسة لتطوير الأعمال ونجاح الشراكات، وفيكتوريا هيوز كنائبة رئيسة لشؤون الموارد البشرية والثقافة.

وسينضم المعيّنون الثلاثة الجدد إلى براندا داردن ويلكرسون، الرئيسة والرئيسة التنفيذية، وفريقها القيادي، مع سعي المؤسسة غير الربحية المناصرة للنساء في مجال التكنولوجيا إلى توسيع وصولها العالمي واستمرار عملها على تحسين قائمة برامج "أنيتا بي دوت أورج/365"  (AnitaB.org/365 ) التي تساعد النساء والمجتمعات المهمشة على الانخراط والحصول على فرص عمل من خلال التكنولوجيا.

هذا وستقوم إسكيفيل بقيادة فريق التسويق العالمي، من خلال خبرتها التي تزيد عن عقدين في مجال التسويق والاتصالات العالمي. وقبل انضمامها إلى "أنيتا بي دوت أورج" (AnitaB.org)، قادت إسكيفيل جهود التسويق والاتصالات في وكالات وشركات ومؤسسات غير ربحية من الطراز الأول حول العالم، وكان آخرها عملها كنائبة رئيس تنفيذية لصالح "إيدلمان"، حيث قادت فرق شؤون المستهلكين والتكنولوجيا والسياحة. فيما فسيقود ريد الفرق العاملة لدى "أنيتا بي دوت أورج" (AnitaB.org) على تطوير الأعمال وتعزيز الشراكات، جالباً معه أكثر من 20 عاماً من الخبرة العالمية في تعزيز الشراكات ودفع حلول تكنولوجيا الإعلام والترفيه. وقبل انضمامه إلى "أنيتا بي.أورج"، شغل ريد منصب نائب الرئيس التنفيذي في شركة "يونيفرسال بيكتشرز" في لوس أنجلس حيث تولى إدارة توزيع المحتوى السينمائي والتلفزيوني حول العالم. أما هيوز، فتنضم إلى المؤسسة لقيادة فريق الموارد البشرية العالمي. وبفضل أكثر من 20 عاماً من الخبرة في مجال الموارد البشرية، تسهم هيوز في التركيز على بناء ثقافة تعدّ الأفضل في المجال. وكانت هيوز قد تولت في السابق منصب مسؤولة إدارة المواهب في "دلتا دنتال أوف كاليفورنيا" ومسؤولة حلول المواهب لدى "كايزر بيرمانانتي".

وقالت ويلكرسون بهذا الصدد: "نحن بحاجة إلى القادة الأكثر طموحاً وابتكاراً وتنوعاً لدفعنا نحو تحقيق المساواة بين الجنسين في مختلف قطاعات التكنولوجيا حول العالم بحلول عام 2025. يجلب هؤلاء المسؤولون الـ11 خلفيات وخبراتٍ فريدة ومميزة، ويؤلفون فريقاً قوياً للغاية لن يقوم بتمكين "أنيتا بي دوت أورج" (AnitaB.org) من تحقيق التغير المطلوب فحسب، ولكنه سيسهم أيضاً في قيادة وإلهام شركائنا وعملائنا وقطاع التكنولوجيا بشكلٍ شمولي لتحقيق نتائج رائعة."

وتنضم الشخصيات الجديدة إلى فريق من القادة المبتكرين عملت براندا داردن ويلكرسون على حشدهم منذ انضمامها إلى الشركة في عام 2017. وكانت براندا رائدةً بدورها، فقد أسست برنامج "علوم الحاسوب للجميع" الأصلي، وقامت بإدخال صفوف علوم الحاسوب ضمن المنهج التعليمي لكل طالب في المدارس الحكومية في شيكاجو، ما شكل مصدر إلهام لمبادرات "سي إس فور أول" (علوم الحاسوب للجميع) الوطنية التي أطلقتها إدارة أوباما. ويضم فريق "أنيتا بي دوت أورج" (AnitaB.org) االتنفيذي في عداده كلاً من:

·       الدكتورة جاكلين بوفييه كوبلاند، الرئيسة التنفيذية لشؤون العمليات، مسؤولة تنفيذية متخصصة في الأثر الاجتماعي العالمي حائزة على جوائز، تخصصت في الأنثروبولوجيا الثقافية والتصميم المدني، وكرست مسيرتها المهنية التي امتدت لثلاثين عاماً من أجل تأسيس جمعيات ذات أثر كبير تدعم المساواة وحقوق الإنسان. وقد أعلنها الكونغرس الأمريكي أحد صنّاع التاريخ نظراً لنهجها القيادي. ابتكرت كوبلاند التصميم الأساسي لمبادرة "ماي براذر كيبر"، التي تبناها الرئيس أوباما.

·       يلوندا ديفيس، نائبة الرئيسة لشؤون الفعاليات العالمية وتجربة العملاء، خبيرة في الفعاليات العالمية تولت إدارة الفعاليات الاستراتيجية والتسويق للعملاء والعلاقات مع المستخدمين النهائيين والتسويق للشركاء وإدارة البائعين لشركات مدرجة على قائمة "فورتشن 200"، من بينها "آبل" و"إنتل" و"سيمانتك" و"في إم وير" و"ماركتو".

·       ميشيل فلات، نائبة الرئيسة لشؤون البرامج، قائدة قوية ذات خلفية تربوية، حيث عملت كمعلمة للغة الانكليزية، وقائدة على مستوى المقاطعة، وأخيراً، كمديرة لمدرسة ثانوية. وركز عملها في المجال التربوي على وضع حد لعدم المساواة التي تتفشى في مجتمعات الملوّنين.

·       ماجي إنباموثياه، المديرة المنتدبة المؤقتة، الهند، رائدة أعمال تجلب معها خلفية تكنولوجية عميقة هي ثمرة عملها في أقسام مختلفة، منها قسم رؤية واستراتيجية المنتج، وتطبيقات العملاء، والعمليات، وتطوير الأعمال، والتسويق.

·       ماري كمبسكي، الرئيسة التنفيذية لشؤون المعلومات، قائدة متمرسة في المجال التقني تولت قيادة عمليات الأعمال والبنية التحتية وتحسين العمليات ونشر التطبيقات في "أنيتا بي دوت أورج" (AnitaB.org) لأكثر من ثلاث سنوات، وهي مسؤولة عن الرؤية الاستراتيجية وعن تطبيق الأنظمة القابلة للتطوير والحلول التقنية.

·       جو آن لي، الرئيسة التنفيذية للشؤون المالية، قائدة متمرسة في المجال المالي تولت الرقابة المالية لأقسام وحدات الأعمال العالمية، وتجلب درايتها المميزة بالمؤسسات الراسخة وببيئات المشاريع الناشئة المرنة.

·       الدكتورة ستيفاني رودريجز، نائبة الرئيسة لشؤون السياسات والمشاركة، وهي أساساً متخصصة في علم المناعة وجدت طريقها في مجال سياسات تعليم ومناصرة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال سنوات من الانخراط في المجتمعات المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وهي أيضاً زميلة سياسات العلوم والتكنولوجيا في الرابطة الأمريكية  للعلوم المتقدمة في المؤسسة الوطنية للعلوم.

·       داوانا ويليامسون، مسؤولة الابتكار، وهي مهندسة تحولت إلى العمل التنفيذي في مجال العمليات في المؤسسات غير الربحية، مع قدرةٍ مشهودٍ لها في القيادة الناجحة للبرامج والخدمات وابتكارها وتطويرها في البيئات شديدة النمو.

هذا وتنظم المؤسسة بين 1 و4 أكتوبر في أورلاندو بفلوريدا احتفالها السنوي "غريس هوبر"، وهو أكبر حدثٍ في العالم يجمع النساء العاملات في التكنولوجيا، مجتذباً أكثر من 25 ألف اختصاصي في مجال التكنولوجيا، معظمهم من النساء، من 50 بلداً.