عاجل

  • هيئة الطوارئ: جزءاً كبيراً من الطواقم الطبية مصاب بفيروس (كورونا) نتيجة عملهم بالمستشفيات الإسرائيلية

  • هيئة الطوارئ: فلسطينيو الداخل لم يلتزموا بشكل كبير بوسائل الوقاية ووسائل الحجر

  • هيئة الطوارئ: الأسبوعين المقبلين ستحدد إما السيطرة أو انتشار (كورونا) في القرى والمدن العربية

  • هيئة الطوارئ: المجتمع العربي داخل اسرائيل أمام كارثة خلال أيام

  • هيئة الطوارئ:الوضع بالداخل الفلسطيني بمواجهة جائحة (كورونا) خطير وأن أعداد المصابين تتضاعف كل يومين

  • هيئة الطوارئ: نتدارس (منع تغسيل ميت كورونا) مع شيوخ ومفتين لبحث سبل الحل

  • هيئة الطوارئ: لا نعرف كيف سنتعامل مع إنسان مصاب بـ (كورونا) وتوفي بظل منع(التغسيل)

  • هيئة الطوارئ: نتوقع أن تكون لدينا حالة وفاة خلال الأيام القليلة المقبلة بالداخل الفلسطيني

  • هيئة الطوارئ:إسرائيل أصدرت مرسوماً عُمم على كل الطوائف اليهودية والمسيحية والمسلمين..يمنع (تغسيل)ميت كورونا

مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام

رام الله - دنيا الوطن
نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ وقفة تضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري التعسفي الذي تنتهجه سلطات الاحتلال بحق الأسرى وفي مقدمتهم الأسير القيادي طارق حسين قعدان، والذي يواصل إضرابه لليوم الـ 19 على التوالي، والأسير سلطان أحمد
خلف المضرب عن الطعام لليوم الـ 32 على التوالي والأسير ناصر زيدان الجدع المضرب عن الطعام لليوم الـ 11 على التوالي والأسير ثائر يوسف حمدان المضرب عن الطعام لليوم الـ 6 على التوالي، وذلك أمام مقر مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بمدينة غزة.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أحمد المدلل، في كلمةٍ له: إن الاحتلال اليوم يمارس جرائم ممنهجة بحق الأسرى داخل السجون، أمام مرأى ومسمع العالم أجمع والمؤسسات الدولية والحقوقية، والذي يضرب بكل القوانين والمواثيق الدولية عرض الحائط، أهمها جريمة الاعتقال الإداري التعسفي الذي تنتهجه إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى.

وأضاف المدلل: "شعبنا الفلسطيني ومقاومته لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الجرائم المستمرة ضد أسرانا في السجون، وأن أسرانا الأبطال عرفوا جيداً كيف يحققون انتصارهم على هذا السجان المجرم من خلال سلاح الأمعاء الخاوية الذي أشهروه في وجه العدو لتحقيق مطالبهم العادلة".

وشدد المدلل على ضرورة قيام المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالتدخل من أجل إنقاذ الأسرى، والضغط على العدو لوقف جرائمه ضد أسرانا والتي منها سياسة الاعتقال الإداري وتقديم قادة الاحتلال للمحاكم الدولية لمحاكمتهم على كل هذه الجرائم التي تمارس بحق الأسرى في سجون الاحتلال.

وطالب السلطة الفلسطينية بأن تتبنى قضية كافة الأسرى الأبطال ورعاية أُسرهم وإعادة رواتبهم المقطوعة والعمل على دعم صمود هذه العوائل.

التعليقات