بحر: تراجع نتنياهو عن قراره للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى انتصار للمرابطين

بحر: تراجع نتنياهو عن قراره للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى انتصار للمرابطين
رام الله - دنيا الوطن
قال أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، إن قرار نتنياهو للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى يوم عيد الأضحى المبارك هو انتصار لأهنا المرابطين في القدس، وهزيمة للاحتلال الاسرائيلي.

وثمن د. بحر خلال خطة عيد الأضحى المبارك في مسجد فلسطين تضحيات وثبات ورباط اهل القدس والضفة الغربية وفلسطين عام 1948، ودفاعهم عن المسجد الأقصى امام محاولات المستوطنين اقتحامه بقرار ودعم من رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو.

وحذر من المساس بالمسجد الأقصى، وأن كافة مكونات شعبنا الفلسطيني ستهب للدفاع عن المدينة المقدسة، ملفتا إلى أن قرار نتنياهو لمستوطنيه يعد مساس بمشاعر ملايين المسلمين حول العالم، داعيا الأمة الإسلامية لتحمل مسؤولياتها تجاه جرائم الاحتلال المتواصلة بحق مدينة القدس.

وأضاف "ثابتون على أرضنا ومقدساتنا وعاهدنا الله وشعبنا وأمتنا أن نظل الأوفياء لديننا ولمشروع المقاومة".

ودعا بحر إلى مصالحة وطنية حقيقية في كل فلسطين، فهي ضرورة إسلامية إنسانية، ويجب أن تكون قائمة على مشروع تحرير فلسطين.

وهنأ الأمة العربية والإسلامية وكذلك أبناء شعبنا الفلسطيني والجرحى والمعتقلين وأهالي الشهداء بقدوم عيد الأضحى المبارك.

واختتم د. بحر خطبته موجها التحية للمقاومة الفلسطينية، ولشهدائنا وأسرانا ولشعبنا الفلسطيني ومن وقف معنا لأجل تحرير فلسطين.

وفي سياق متصل زار وفد برلماني برئاسة د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أسر الشهداء القادة للتهنئة بحلول عيد الأضحى المبارك، وضم الوفد النائب المستشار محمد فرج الغول.

حيث زار الوفد أسرة الشيخ الشهيد أحمد ياسين زعيم ومؤسس حركة حماس، وعائلة الشهيد مازن فقهاء، وأسرة الشهيد سعيد صيام وزير الداخلية السابق، وأسرة خنساء فلسطين أم نضال فرحات، وأسرة الشهيد أحمد الجعبري، وأسرة النائب جمال سكيك، وأسرة المرحوم حسن شمعة، وأسرة الشهيد عبد العزيز الرنتيسي، أسرة الشهيد حسن ابو شنب.