الحكم المحلي وأكاديمية لاهاي تختتمان تدريبًا حول الحوكمة الشاملة والتشاركية

رام الله - دنيا الوطن
اختتمت وزارة الحكم المحلي بالتعاون مع أكاديمية لاهاي للحكم المحلي تدريبا حول الحوكمة الشاملة والتشاركية، وفهم المبادئ الرئيسية للحكم المحلي الرشيد، وضمان المشاركة العامة في عمليات اتخاذ القرار والمساءلة والمساواة، للعاملين في عدد من الهيئات المحلية.

وهدف التدريب الذي تم على مدار اربعة أيام، بواقع ستة وعشرون ساعة تدريبية، وشمل عدد من العاملين ورؤساء بلديات بيرزيت، بيت لحم، بيت جالا، بيت ساحور، بيت أمر، الخليل، والبيرة، الى تزويد المشاركين بفهم عميق حول المبادىء الرئيسية للحكم المحلي الرشيد مع التركيز على إدراج المجموعات المهمشة والمستهدفة، وضمان المشاركة العامة في عمليات اتخاذ القرار والمساءلة المجتمعية والمساواة بين الجنسين.

كما تم التطرق الممارسات وتجارب دولية في هذا المجال لتعزيز المفاهيم المتداولة عالميا، والتي تنسجم مع الاحتياجات التدريبية الفعلية للمشاركين الفلسطينيين، حيث سبق التدريب دراسة احتياجات تفصيلية لتحقيق أكبر استفادة ممكنة، قام المشاركون بوضع خطط لمدة 100 يوم لترجمة المفاهيم بشكل قابل للتنفيذ.

ويأتي هذا التدريب انسجاماَ مع سياسات الوزارة حول تمكين الهيئات المحلية وامتلاكها لقدرات فاعلة، وتم بالشراكة بين وزارة الحكم المحلي من خلال وحدة النوع الاجتماعي وبرنامج تمكين النساء من صنع القرار في الشرق الأوسط (Lead) والمنفذ من قبل (GIZ) بتفويض من الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الالمانية (BMZ).

وقدم التدريب المدرب الدولي لارس بوريما، المتخصص في الصراع والامن والتنمية من جامعة كينجر في لندن، الذي قدم عرضا معرفي حول مفاهيم الحوكمة الشاملة والمشاركة المجتمعية بدقة وشرح المعايير الدولية للحكم الرشيد بما فيها أهداف التنمية المستدامة.

وبدورهم قدموا رؤساء الهيئات المحلية المشاركة عرض لأهم تجاربهم في مشاركة المجتمع في صنع القرار، منها تجربة بلدية البيرة حول مشاركة رجال الأعمال والمغتربين في الاستثمار بالمدينة، ومشاركة المجتمع المحلي في إعداد الخطة الاستراتيجية لبلدية بيت جالا وتجربتها في البلدية الالكترونية، فبلدية بيت جالا هي اول بلدية الكترونية في فلسطين وجاءت نتاج مشاركة مجتمعية ناجحة، وعرضت بيرزيت أهم العقبات التي تواجه البلدية، ومنها مشكلة الصرف الصحي التي تشكل معضلة كون منطقة بير زيت تشكل منطقة جذب سكاني.

وفي نهاية التدريب تم تخريج المتدربين والمتدربات العاملين في الهيئات المحلية بحضور مدير عام مديرية بيت لحم شكري ردايدة، ومدير عام وحدة النوع الاجتماعي أسماء خروب ومدير برنامج (Lead) في (GIZ) هبة تيجاني، قاموا بتسليم الشهادات للمتدربين.