الاحتلال يواصل توسعه الاستيطاني على حساب الفلسطينيين

الاحتلال يواصل توسعه الاستيطاني على حساب الفلسطينيين
رام الله - دنيا الوطن
تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة انتهاكاتها بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، حيث أشارت مصادر إعلامية إسرائيلية، أنه سيتم بناء حي استيطاني جديد في مستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي المواطنين شمال شرق البيرة.

وأوضحت تلك المصادر أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وضع اليوم الخميس حجر الأساس للحي الجديد، الذي سيضم 650 وحدة استيطانية جديدة.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صادقت، الأسبوع الماضي، على خطط لبناء 2304 وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وفي سياق متصل، أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بهدم أربعة منازل ومنشأة صناعية في بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل.

وقالت مصادر محلية "أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وداهمت خلة الفول وسلمت المواطنين إخطارات بهدم أربعة منازل مأهولة بالسكان، تعود ملكيتها لكل من: علي أحمد علي السويطي، وثائر عبد الهادي أبو غالية، وحسن أحمد عبد الفتاح السويطي، ومحمد عارف موسى السويطي، إضافة إلى منشأة صناعية تعود للمواطن وسام عبد العزيز السويطي، بحجة البناء دون ترخيص".

استهداف منطقة الأغوار

ومن جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء، بلدة عين البيضا في الأغوار الشمالية، ودمرت مصادر مياه في إطار حملة استهدفت عشرات نقاط توريد المياه في المنطقة في الأشهر الأخيرة.

وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات إن قوات الاحتلال دمرت خطا ناقلا للمياه بطول 150م، تعود ملكيته للمواطن وائل سعود فقها، كما استولت على شبكة ريّ داخلية تغطي مساحة 50 دونمًا، تعود للمواطن ناهل سعود علي فقها.

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية، إلى أن الاحتلال يقوم بحملة ممنهجة منذ أشهر ضد "كردلة وبردلة وعين البيضا" في الأغوار بهدف تجفيف كافة مصادر المياه فيها ما يهدد الزراعة المروية فيها.

بدوره، أوضح المزارع أحمد صوافطة  أن الاحتلال قام بخطوات متعددة منها تغيير شبكة مياه مكروت التي كانت تزود البلدة، واعتقل وأصدر أحكامًا بحق مواطنين بذريعة التزود بمياه دون تراخيص وردم وجرف عشرات شبكات المياه.