جمعية حماية المستهلك تنظم جولة على المكتبات ومراكب بيع القرطاسية برام الله

جمعية حماية المستهلك تنظم جولة على المكتبات ومراكب بيع القرطاسية برام الله
رام الله - دنيا الوطن
نظمت اليوم جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة جولة على المكتبات ومراكز بيع القرطاسية والحقائب المدرسية في مدينتي رام الله والبيرة للاطلاع على الجودة وعروض الأسعار التي تقدمها تلك المحلات في ظل الوضع الاقتصادي وتراجع القدرة الشرائية للمستهلك جراء الحصار المالي المضروب على الشعب الفلسطيني.

وقال وسيم عسيلي عضو مجلس إدارة الجمعية أن الجولة جاءت من منطلق حرص الجمعية على متابعة واقع الأسواق من جهة والتأكد من اشهار الأسعار في سوق القرطاسية والحقائب المدرسية وجودتها، خصوصا أن هناك تشكيلة واسعة من هذه المنتجات التي تلبي احتياجات المستهلك، وركزنا على ضرورة تقدي عروض أسعار وتخفيضات للمستهلك، ولاحظنا وجود مراعاة لقانون حماية المستهلك فيما يتعلق بإشهار الأسعار والتعريف ببلد المنشأ للمنتجات.

ورحب اديب البكري صاحب مركز البكري بوفد الجمعية مؤكدا اننا نراعي الجودة في القرطاسية والحقائب وقدمنا عروض أسعار مراعاة للوضع الاقتصادي القائم، ونشهر الأسعار ونركز على اظهار بلد المنشأ.

وأشار نادر شلطف من محلات شلطف للحقائب في رام الله ان السوق راكد ولا زال الطلب اقل على الحقائب نتيجة للوضع الاقتصادي ولذلك نوعنا في الحقائب بحيث تتفاوت أسعارها لتلبي متطلبات المستهلك والوضع الاقتصادي القائم.

وقالت رانية الخيري عضو مجلس إدارة الجمعية أننا نحرص كل عام على تنظيم هذه الجولة والتواصل مع مراكز القرطاسية والمكتبات لنؤكد على ضرورة مراعاة القدرة الشرائية للمستهلك وعرض خيارات متعددة وفي ذات الوقت التركيز في القرطاسية الورقية والحقائب على المنتجات الفلسطينية والمستورد الفلسطيني المعروف بحيث يكون هناك مسؤولية تجاه جودة المنتجات وعدم غبن المستهلك أي كان سعر السلعة.