عاجل

  • الأحمد: من يريد التصدي لـ(صفقة القرن) والأطماع الصهيونية ليس بحاجة لاتفاقيات جديدة

  • الأحمد: يجب إنهاء اتفاق باريس ويجب وقف التنسيق الأمني بكل أشكاله مع الجانب الإسرائيلي

  • الأحمد:على النظام العربي الرسمي أن يكف من سياسة التردد والتخاذل ومحاولة التنصل من التزاماته

  • الأحمد: اللجنة المخولة بتنفيذ قرارات وقف العمل بالاتفافيات مع الاحتلال في انعقاد دائم

  • الأحمد: مجرد عقد لقاءات حول المصالحة في غزة بحد ذاته انقسام

  • الأحمد: الاجتماعات واللقاءات في غزة التي تناقش المصالحة مجرد اجتهادات من بعض الفصائل

  • الأحمد: لا توجد أي اجتماعات رسمية في ملف المصالحة إطلاقاً

  • عزام الأحمد: هناك جمود كامل في ملف المصالحة تتحمل مسؤوليته حركة حماس

تنمية القدس تخرج دورة لغة الاشارة للصم

تنمية القدس تخرج دورة لغة الاشارة للصم
رام الله - دنيا الوطن
خرجت مديرية التنمية الاجتماعية صباح اليوم، فوج المشاركين في دورة لغة الإشارة للصم ،ضمن تطبيق مصفوفة التأهيل الخاصة بجامعة القدس، والتي تعتبر أولوية من أولويات مجموعة التخطيط للخدمات الاجتماعية في المحافظة وذلك بحضور
وكيل الوزارة داوود الديك .

تأتي الدورة بالتعاون والشراكة بين مديرة تنمية القدس و جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وجامعة القدس و اتحاد الجمعيات الخيرية في القدس، واستهدف التدريب أكاديمين وموظفين إداريين من مختلف المؤسسات الشريكة التي عقدت في جامعة القدس و تعتبر الدورة المرحلة الاولى للتعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة ( الصم ) يتبعها مستوى ثاني.

وشارك في حفل التخريج عميد شؤون الطلبة في جامعة القدس الدكتور عبد الرؤوف السناوي، ومستشار الوزير للقدس عزام الهشلمون، وسهير بدارنة ممثلة عن جمعية الهلال الاحمر و عامر ابو مقدم مدير تنمية القدس بيان بكري عن اتحاد
الجمعيات ، وممثلين عن مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني.

من جانبه تحدث الديك عن دور جامعة القدس في استيعاب الأشخاص ذوي الإعاقة حيث تعتبر من الجامعات الصديقة للفئات المهمشة .

وشكر جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني لتنظيم الدورة وشكر مجموعة التخطيط القدس وخاصة اللجنة المصغرة في احداث التغيير، وجعل جامعة القدس جامعة نموذجية وصديقة وحاضنة للأشخاص ذوي الإعاقة .

وأكد الديك على ضرورة نشر لغة الإشارة لكافة موظفي القطاع الحكومي للتعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة .

من جانبه رحب السناوي في الحضور وأشار الى دور وزارة التنمية الاجتماعية ومجموعات التخطيط التي أسستها الوزارة في احداث التغيير في البيئة الفيزيائية والكوادر البشرية وجاءت هذه الدورة ضمن تطبيق مصفوفة التأهيل في دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في الحياة وأصبح في الجامعة كادر مدرب قادر على
التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة.

بدورها تحدثت سهير بدارنة عن دور جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في تطوير الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة ( الصم ) حيث تمكنت من انتاج أربعة قواميس خاصة للتعامل مع الأشخاص ذوي الاعاقة (الصم).

موضحة الدور التمكيني للجمعية للأشخاص الصم لاخراجهم للحياة الاجتماعية والعملية .

واختتمت الكلمة البكري باستعداد اتخاد الجمعيات لمثل هذه الدورات لما فيه من أهمية تنعكس على المجتمع والأشخاص ذوي الإعاقة .

في نهاية الحفل تم تكريم كلا من السيدة انجي عابد خبيرة الإشارة من الهلال الاحمر والسيدة اسمهان عصفور مترجمة لغة الإشارة شكرهم على جهودهم في تدريب المجموعة واستعدادهم لإعطاء المستوى الثاني، وتم تسليم الشهادات للمشاركين.