انفجارات تهز مستودع أسلحة في روسيا وإجلاء آلاف السكان

انفجارات تهز مستودع أسلحة في روسيا وإجلاء آلاف السكان
رام الله - دنيا الوطن
هزت سلسلة تفجيرات مستودع أسلحة في قاعدة عسكرية روسية في سيبيريا، أمس الاثنين، ما أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص، ودفع شركة روسال المنتجة للألومنيوم لتعليق العمل في أكبر مصنع لإنتاج الألومينا في البلاد.

ونقلت وكالة أنباء (تاس) عن السلطات المحلية قولها: إنه تم إجلاء 11 ألف روسي من أحياء في مدينة أتشينسك بمنطقة كراسنويارسك عقب وقوع الانفجارات، ونشوب حريق في مخزن عسكري.

ونقلت الوكالة عن أطباء قولهم: "إن ثمانية أشخاص أصيبوا في الحادث".

ونقلت الوكالة  كذلك عن مصدر قوله: "إن جندياً روسيا لقي حتفه، بينما نفى مصدر بوزارة الدفاع لوكالة الإعلام الروسية المعلومات المتعلقة بموت جندي".

وقالت شركة روسال، وهي أكبر منتج للألومنيوم في العالم خارج الصين، إنها علقت العمليات في مصنعها في أتشينسك، وأجلت كل العاملين باستثناء الأساسيين لضمان سلامتهم.

ويعد هذا أكبر مصنع في روسيا لإنتاج الألومينا، وهي المادة الخام التي تتحول بعد صهرها إلى ألومنيوم.

التعليقات