عاجل

  • لوكسمبورغ: يجب على الأوروبيين الاعتراف بدولة فلسطين

جامعة فلسطين الأهلية تطلق مركز جامعة الكبار

رام الله - دنيا الوطن
اطلقت جامعة فلسطين الأهلية، اليوم الاثنين، مركز جامعة الكبار بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة الأستاذ داود الزير ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عوني الخطيب، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية الدكتور عماد الزير ومنسق مركز جامعة الكبار الدكتور نديم العديلي، والهيئتين الأكاديمية والإدارية وطلبة المركز.

جاء ذلك خلال حفل اقيم في مسرح الجامعة تولت عرافته هديل موسى مرحبة بالحضور، ثم وقف الجميع على انغام السلام الوطني الفلسطيني.

بدوره، أشاد الأستاذ الدكتور عوني الخطيب بفكرة جامعة الكبار ووصفها بـ"الريادية"، مضيفاً انه رغم اهتمام الجامعة بالتجديد والابداع لكن ذلك لن ينسينا كبار السن الذين يعتبرون منبع الاصالة وأصحاب الخبرة.

وأِشار على اهمية المواضيع التي ستتناولها المركز والتي ستعود بالفائدة الكبيرة على المشاركين، مؤكداً استعداد الجامعة لتوفير كل ما يلزم من أجل نجاح المركز وخدمة المجتمع المحل وتمنى الخطيب للمشاركين في المركز التوفيق وان وتعم الفائدة

على الجميع.

من جانبه، أعرب منسق جامعة الكبار الدكتور نديم العديلي عن سعادته بإطلاق المركز الذي يعتبر انجاز فريد، مثنياً على دور جامعة فلسطين الأهلية لقرارها بخوض التجربة، واستعداد الجامعة لاحتضان أول مركز لجامعة الكبار في فلسطين، بما يجعلها جديرة بالسبق في هذا المضمار.

وقال المركز سيقدم برامج وأنشطة لمنتسبيه من الجنسين ممن بلغوا الخمسين من اعمارهم وأكثر وتشمل العلوم الانسانية لاكتساب المعرفة بالأمور الحياتية الاجتماعية والصحية والتغذوية والثقافية واكتساب المهارات، وكذلك تناول مواضيع في التاريخ والأدب واللغات والشعر والموسيقى وغيرها.

كما وسيتم تعليم المشتركين على استخدام الأجهزة كالحاسوب واستخدام الشبكة العنكبوتية والهواتف النقالة. وبشكل خاص فهي تشمل الرياضة المناسبة والحركة الجسمانية اللازمة للإبقاء على الصحة البدنية.

بدوره، اعرب الأستاذ زهير جعارة خلال كلمة المشاركين بالمركز عن تقديره لفكرة مركز جامعة الكبار قائلا "المركز هو مدعاة للغبطة والسرور، ومدعاة للاحترام والتقدير للقائمين على جامعة لفلسطين الاهلية لريادتهم في انشاء مركز يعنى بفئة الكبار منا، وتطوير نظرة المجتمع لحقوق واحتياجات الكبار.

واضاف ان هذا التوجه من قبل فلسطين الأهلية يشعرنا نحن الكبار بالرضا والسعادة لادراكنا ان هناك مؤسسات وطنية متنبهة لدور ومساهمة الكبار.

وقال ان المشاركين يتطلعون قدما وبشغف الى بدء برنامج الكبار وانضمام المزيد من المشاركين، شاكرين للجامعة والمركز اسهامهم في بلوغنا هذه المرحلة.