عاجل

  • الادعاء الألماني: دوافع معادية للأجانب وراء الهجوم المسلح في "هاناو"

وزيرة أردنية سابقة: شكاوى الإسرائيليين أخرجتني من الحكومة

وزيرة أردنية سابقة: شكاوى الإسرائيليين أخرجتني من الحكومة
الوزيرة الإسرائيلية تدوس علم إسرائيل
رام الله - دنيا الوطن
قالت وزيرة السياحة والآثار الأردنية السابقة، مها الخطيب: إن معاهدة السلام، سمحت للإسرائيليين بدخول البلاد لزيارة مقام النبي هارون، بينما منعت الأردنيين من دخول فلسطين.

وأوضحت الخطيب، وفق وكالة (عمون نت)، أنها "خلال توليها وزارة السياحة، حاولت بكل صلاحياتها أن تضع حداً لوقاحتهم، عندما منعت الصهاينة من إدخال ملابسهم الدينية، كونهم يأتون لإقامة صلوات عند مقام النبي هارون".

وأشارت إلى أن وكلاء السياحة الإسرائيليين، أعلنوا حينها الإضراب، وقام سفير إسرائيل بتقديم شكوى ضدها للحكومة، فقامت برفع رسوم دخولهم للبتراء، كونهم لا ينفقون فلساً واحداً فيها، ويتركون لنا مخلفاتهم.

وأضافت: "طبقنا الرسوم الجديدة، مما زاد من شكواهم علي وفي النهاية انتهت المعركة بخروجي في أول تعديل وزاري من حكومة سمير الرفاعي، رغم أننا في ذلك الحين كنّا نحقق أعلى دخل سياحي في تاريخ المملكة". 

ولفتت إلى أن موقع النبي هارون ليس موقعاً دينياً، إنما هو موقع أثري، كما أكدت مشاهدة كثير من الإسرائيليين يدفنون قطعاً تبدو أثرية عليها كتابات عبرية في مواقع عدة مثل وادي بن حمّاد في الكرك والبتراء وطبقة فحل. 

وقالت: "قبضنا عليهم بالجرم المشهود والفكر التوسعي الصهيوني لا حدود له، هم يريدون إقناع العالم بأن أي مكان مروا به ولو لليلتين في غابر الأزمان هو من حقهم، أما نحن فمحرّم علينا ذكر تاريخ وجودنا، والذي سبقهم بآلاف السنين، فالفكر الصهيوني مؤدلج تماماً بالدين، والدين بالنسبة لهم حجة للتوسع".

التعليقات