مباشر | النتائج الأولية لانتخابات الكنيست

كودا للنفط والغاز تعقد اتّفاقيّات لبيع كافة أصولها في كيبك

كودا للنفط والغاز تعقد اتّفاقيّات لبيع كافة أصولها في كيبك
 يسرّ شركة "كودا" للنفط والغاز ("كودا" أو "الشركة") (المدرجة في بورصة تي إس إكس فنتشر: تحت الرمز TSXV: CUDA) أن تعلن عن عقد مجموعة من الاتّفاقيّات المُلزمة لشراء الأصول ("اتفاقيّات شراء الأصول") لبيع كافة أصولها في قطاع النفط والغاز والالتزامات المتعلّقة بها في مقاطعة كيبك ("كيبك") بصفقة تبلغ قيمتها الإجماليّة 10.59 مليون دولار كندي، بما في ذلك المقابل النقدي عند الإغلاق بقيمة 4.29 مليون دولار كندي، إلى مشترين مستقلّين ("الصفقة"). ويُتوقّع إغلاق الصفقة في أو في حوالي 30 أغسطس 2019.

النقاط الرئيسيّة:

·        ستتنازل "كودا" عن كافة حقوقها في البترول والغاز الطبيعي في كيبك ("الأصول") التي تضمّ كافة تصاريح الأراضي، والتراخيص، وحقوق الإنتاج، والمصالح في المقاطعة، بالإضافة إلى كافة الأصول الملموسة بما في ذلك الحفر والتجهيزات ذات الصلة والمرتبطة بالأصول؛

·        سيتحمّل المشترون كافة المسؤوليّات البيئيّة بما في ذلك التزامات الترك والاستصلاح، المرتبطة بالأصول في كيبك، والمقدرة من قبل الأطراف بقيمة 3.2 مليون دولار كندي؛

·        سيدفع المشترون 4.29 مليون دولار كندي إلى "كودا" كمقابل نقدي؛

·        سيقوم المشترون بإعفاء وتحرير "كودا" عند الإغلاق من دعوى معلّقة بقيمة 3.1 مليون دولار أمريكي حول ممارسة حقوق الاعتراض المرتبطة بخطّة تنظيم الشركة التي تمّ استكمالها في 15 أغسطس 2018.

وتخضع هذه الصفقة لشروط الإغلاق الاعتيادية والموافقات التنظيمية بما في ذلك موافقة بورصة "تي إس إكس فنتشر".

واضطلعت شركة "كيه إي إس 7" ("كيه إي إس 7") بدور المستشار المالي للشركة. ووفقاً لمتطلبات بورصة "تي إس إكس فنتشر"، أكّدت "كيه إي إس 7" أنّها طرفٌ مستقلّ عن "كودا" والمشترين.

وقال جلين داوسون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "كودا"، في هذا السياق: "إنّ هذه الصفقة بالغة الأهمية بالنسبة لمساهمي ’كودا‘ من ناحية حجمها والتأسيس الاستراتيجي لشركة بنشاط واحد في حوض ’باودر ريفر‘ الذي يُوصف بأنّه موطن ’الصخور البرميّة في سلسلة جبال الروكي‘."

وأضاف قائلاً: "اعتباراً من الآن، ستركّز "كودا" على تطوير الأصول التقليديّة للشركة ذات العائد الصافي من النفط الخفيف والإفاضة الثانويّة بالغازات المذيبة لاسترجاع النفط في مقاطعة كونفيرس، وايومنغ. وتحتوي الأراضي التابعة لـ’كودا‘ في حوض ’باودر ريفر‘ المجاور على فرص كثيرة تمّ تحديدها للوصول وتطوير خزانات تقليديّة موثوقة ومنخفضة المخاطر".

واختتم قائلاً: "بالإضافة إلى ذلك، تتمتّع خزانات النفط الخفيف غير التقليديّة في الصخور الطباشيريّة بإمكانات واعدة. ويتمّ حاليّاً تحسين فرص الاستكشاف الاقتصاديّة عبر الحفر الأفقي في الحوض من قبل مشغلين رئيسيين".

في نهاية عام 2018، قام المتخصص المستقلّ في تقييم الاحتياطات لدى "كودا"، رايدر سكوت، بإسناد احتياطات كبيرة من النفط الخفيف للشركة. وتمّ إعداد تقييم الاحتياطات بالتوافق مع التعاريف والمعايير والإجراءات المُتَضمّنة في دليل "سي أو جي إي" ومعايير "إن آي 51-101" للإفصاح عن أنشطة النفط والغاز. وتتوافر أدناه معلومات موجزة عن احتياطات الإنتاج المتطوّر المُثبت ("بيه دي بيه") وعدم الإنتاج المُثبت ("بيه إن بيه") والإثبات الإجمالي ("1 بيه") والمُثبت والمحتمل ("2 بيه") للشركة. ولم يتمّ إسناد أيّ احتياطات للأصول، في حين تمّ إسناد كافة الاحتياطات للأصول المتبقية للشركة في ألبرتا ووايومنغ.

الاحتياطات في 31 ديسمبر 2018:

·        "بيه دي بيه" + "بيه إن بيه" تبلغ 1,534 مكافئ برميل نفط (62 في المائة من النفط والسوائل)

·        "1 بيه" يبلغ 4,949 مكافئ برميل نفط (84 في المائة من النفط والسوائل)

·        "2 بيه" يبلغ 14,571 مكافئ برميل نفط (84 في المائة من النفط والسوائل)


قيمة الاحتياط في 31 ديسمبر 2018 (قبل حسم الضرائب بنسبة 10 في المائة):

·        "بيه دي بيه" + "بيه إن بيه" تبلغ 26.8 مليون دولار كندي

·        "1 بيه" يبلغ 77.8 مليون دولار كندي

·        "2 بيه" يبلغ 191.6 مليون دولار كندي

التعليقات