عاجل

  • توقف الملاحة في مطار دبي للاشتباه بتحليق طائرة مسيرة

حفل تكريم الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة بالجامعة العربية الامريكية

حفل تكريم الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة بالجامعة العربية الامريكية
رام الله - دنيا الوطن
نظم مجلس اتحاد الطلبة، وحركة الشبيبة الطلابية في الجامعة العربية الأمريكية، حفل تكريم المتفوقين من طلبة الثانوية العامة "انجاز"، والناجحين من أبناء الشهداء والأسرى والجرحى.

 بحضور رئيس الجامعة العربية الأمريكية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، ومحافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، ورئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي، ورئيس جامعة خضوري الأستاذ الدكتور نور الدين أبو الرب، ومدير جامعة القدس المفتوحة فرع جنين الدكتور عماد نزال، ومساعد رئيس الجامعة العربية الأمريكية للشؤون الإدارية والمالية المهندس براء عصفور، وعضو مجلس ثوري فتح جمال حويل،  وممثل وزير التربية والتعليم الدكتور نافع عساف، ومدراء مديريات التربية والتعليم في جنين وقباطية وطوباس، الأساتذة طارق علاونة، ومحمد موسى، وسائد قبها، وأمين سر حركة فتح إقليم جنين عطا أبو ارميلة، وعميد القبول والتسجيل في الجامعة العربية الأمريكية الدكتور حازم خنفر، وعميد شؤون الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية الدكتور بشار دراغمه، ورئيس مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية علي كميل، ورئيس حركة الشبيبة الطلابية في الجامعة العربية الأمريكية معتز كميل، ومنسقة حركة الشبيبة الفتحاوية إيمان نزال، وممثلو الأجهزة الأمنية.

عقب السلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ألقى رئيس حركة الشبيبة الطلابية في الجامعة العربية الأمريكية معتز كميل كلمة رحب فيها بالحضور، مهنئا الطلبة المتفوقين والناجحين في امتحان الثانوية العامة "انجاز"، والناجحين من أبناء الشهداء والأسرى والجرحى، مؤكدا على أن الشباب هم عماد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وشدد على دعمهم لموقف القيادة الفلسطينية الرافض لصفقة القرن، وقراره بوقف كافة الاتفاقيات مع الاحتلال، موجها الشكر إلى المعلمين الذين لم يدخروا جهدا من أجل تخريج جيل يبني المستقبل بيده، موجها الشكر لكل من ساهم في إنجاح الحفل، وعلى رأسهم الجامعة العربية الأمريكية.

من جانبه، بارك رئيس الجامعة العربية الأمريكية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، للطلبة ولذويهم، اجتيازهم واحدا من أهم مراحل الحياة ومحطاتها، ألا وهي مرحلة الثانوية العامة، وقال، "نلتقي اليوم لنشد على أياديكم بأن تبقوا على ذات الدرب من العمل المتواصل بلا كلل، فبالعلم والعمل تحيى الأمم، ويحق لنا ولكم أن نفخر بالانجاز الذي حققتموه، ومن انجاز إلى آخر".

وأشار، إلى أن الجامعة العربية الأمريكية خصصت، وضمن سياساتها لدعم المتفوقين، منح خاصة للعشرة الأوائل على مديريات التربية والتعليم في كافة الفروع، حيث يتم تقديم منحة دراسية كاملة للطالبين الأول والثاني، ومنحة بنسبة 25% للطلبة من الثامن إلى العاشر، وذلك في كافة التخصصات، باستثناء طب الأسنان، وأضاف قائلا، " إضافة إلى منح خاصة للطلبة الراغبين بالالتحاق في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وكلية العلوم، وكلية العلوم الإدارية والمالية، والعديد من المنح والمساعدات الأخرى من أجل النهوض بالعلم ورعاية أهله، واحتضان كل مبدع متفوق ومتطلع إلى السماء، فأنتم المنارة التي من خلالها توقد شعلة العلم للحاضر والمستقبل".

بدوره، دعا محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب الطلبة إلى الحرص على عقولهم، وتحصينها، من الجهات التي تبث السموم وتدعو إلى الفتنة، مشيرا إلى أن  تحصين العقول يتم من خلال الثقافة الوطنية البحتة، والعمل الجاد من أجل بناء الوطن والدفاع عنها وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

من جهته، وجه رئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي خطابه للطلبة المتفوقين وقال لهم ،" أنتم قادة المستقبل وأمامكم الكثير، والمطلوب منكم رفع العلم الفلسطيني فوق أسوار القدس، كما أوصانا الشهيد ياسر عرفات، فأنتم أيها الشابات والشباب، أمامكم معركة طويلة وصمود وعمل جاد ومثابرة فأنتم أهل لذلك".

وأضاف، "لقد انتصر الشعب الفلسطيني في مراحل عدة، منذ النكبة الفلسطينية ولغاية الآن، وسننتصر على كل المؤامرات والمخططات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية"، مشيرا إلى أن الشباب الفلسطيني أمامه مهمات كبيرة وخطيرة، بل أخطر مرحلة تمر في تاريخ القضية الفلسطينية، ومهما كانت الصعاب الشعب الفلسطيني في النهاية سينتصر"، داعيا الطلبة إلى الانتباه مما يخطط للشعب الفلسطيني وللقضية، وخاصة الاشاعات المغرضة التي تبثها عدة جهات من اجل تشويه القضية وسمعة القيادة بهدف احباط الشعب الفلسطيني.

بدوره، أعرب ممثل وزير التربية والتعليم الدكتور نافع عساف عن فخره واعتزازه بالطلبة لما بذلوه من جهد وحصدوه من نتائج يفتخر بها كل فلسطيني، موجها الشكر إلى المعلمين والمعلمات الذين قدموا الغالي والنفيس من أجل وصول الطلبة إلى هذا التفوق والنجاح، داعيا الطلبة إلى استئناف الطريق حاملين الأمانة إلى نهاية المشوار ليكونوا قادة المستقبل يقع على كاهلم العديد من المسؤوليات.

وفي كلمة الطلبة الناجحين قدمتها الطالبة داليا ملايشة الأولى على مستوى الوطن في الفرع الادبي، قالت، "لافرحة توازي فرحة النجاح التي ترسم بسمة لا توازي بسمة الإباء والامهات الذين انتظروا هذا اليوم"، مشيرة إلى أن الطلبة يقفون على عتبة عهد جديد، داعية إلى الثبات على ذات المسيرة والنجاح في المرحلة الجامعية، موجهة الشكر الى المعلمين والمعلمات الذين أناروا الطريق أمام أبنائهم الطلبة.

وفي نهاية الحفل، الذي تخلله فقرات فنية قدمها كلا من الفنانين أحمد الكيلاني وإياد العمري، تم تكريم الطلبة المتفوقين والناجحين.