مباشر | تطورات العدوان الإسرائيلي على القطاع

مفتي سوريا يوجّه رسالة إلى حركة حماس

مفتي سوريا يوجّه رسالة إلى حركة حماس
مفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون
رام الله - دنيا الوطن
أكد المفتي العام للجمهورية السورية، الدكتور أحمد بدر الدين حسون، أن القضية الفلسطينية هي البوصلة في كل ما تتخذه سورية من مواقف، واستهدافها جاء لثنيها عن مواقفها الوطنية والقومية الثابتة.

ووجه حسون، لدى استقباله، قاضي قضاة فلسطين، محمود الهباش، رسالة إلى حركة حماس، قال فيها: إنه ينبغي على حماس أن تنضوي تحت الراية الوطنية الفلسطينية، ونبذ الفرقة والاختلاف من أجل حماية الحقوق الوطنية.

وأثنى المفتي السوري، على مواقف القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس في رفض كل المحاولات الرامية إلى تكريس الاحتلال.

وقال: إن القضية الفلسطينية كانت وما زالت القضية المركزية الأولى للعالم العربي والإسلامي، وإن القضايا الثانوية التي تمر بها المنطقة؛ لا يمكن أن تحل محل قضية القدس وفلسطين التي تسكن في وجدان كل عربي ومسلم.

وأشار حسون خلال اللقاء إلى أهمية دور علماء الأمة في مواجهة الفكر المتطرف ومكافحة (الإسلاموفوبيا) الذي يراد منه تشويه صورة الإسلام، داعياً إلى توحيد الكلمة لمواجهة مخططات العدو الرامية لإنهاء القضية الفلسطينية، داعياً إلى عدم استخدام الدين واستغلاله لبث الفرقة والتشرذم في أنحاء العالم الإسلامي من
قبل بعض الحركات والأحزاب، والاجتماع على كلمة سواء وتوحيد طاقات الأمة وإمكاناتها في خدمة القضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية وقضية القدس.

التعليقات