عاجل

  • فلسطين تسجل 5 وفيات و713 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة الماضية

السيسي يُحيّرُنَا

السيسي يُحيّرُنَا
بقلم عبد الله عيسى- رئيس التحرير
لم أعهد أي زعيم عربي يصيبنا بالحيرة كما فعل عبد الفتاح السيسي، فقد اندفع منذ تولى الرئاسة، بسياسات غريبة فيما يتعلق بوضع مصر الحالي، منها إنجاز مشاريع ضخمة لعل أحدها افتتاح تفريعات قناة السويس، وقد بنيت في وقت قياسي، وكذلك العاصمة الإدارية، إضافة إلى إعادة تسليح الجيش المصري بأحدث الأسلحة وأكثرها تطوراً في العالم، مثل الطائرات الفرنسية والروسية، إضافة إلى الدفاعات الجوية مثل (إس- 300) وهو من أخطر الأسلحة الروسية على الإطلاق، وكذلك غواصات حربية من ألمانيا.

والحقيقة أن الجيش المصري في عهد السادات، هزم إسرائيل بمئتي طائرة حربية، من نوع قديم من الميج والسيخوي، وعند مقارنة الجيش المصري بعام 1973 لا يوجد وجه للمقارنة، فإسرائيل التي تزعم أنها تمتلك قوة عسكرية ضارية بالمنطقة، تعتبر أكذوبة مقارنة بحال الجيش المصري الآن، وإذا ما جمعنا قوة الجيش المصري الحالية مع الجيوش العربية، فإن العرب يمتلكون قوة هائلة ومرعبة مقارنة بإسرائيل.

صحيح أن العرب، وعلى رأسهم مصر لا يوجد لديهم توجهات لقتال إسرائيل في المرحلة الحالية، ولكن توفر هذه القوة العربية الضاربة، يجعلها تنتظر القرار السياسي الذي قد يأتي يوماً ما، فمصر لم تُعلن إطلاقاً أنها ستقاتل إسرائيل أو إيران أو أي دولة أخرى في المنطقة.

ولكن الرئيس السيسي قال جملة واحدة: "مسافة السكة"، وهذا يعني استعداد الجش المصري لنصرة أشقائه العرب أينما كانوا؛ ضد أي عدو خارجي.

فطائرة (اف- 35) التي تعتبر فخر الصناعة الحربية الأمريكية، والتي اقتنتها إسرائيل مؤخراً، سارعت مصر لاقتناء ما يعادلها ويتفوق عليها مثل سيخون، ورافال الفرنسية، إضافة إلى صواريخ (إس- 300) وربما تجري مصر مباحثات مع روسيا لشراء منظومة صواريخ (إس 400)، إضافة لقاعد محمد نجيب العسكرية في مصر.

وكل هذه الإنجازات التي لم تحصل في تاريخ مصر قبل الآن تواجه بالسخرية والتهجم والنقد اللاذع من قبل الإخوان المسلمين، وعدم احترام هذه الإنجازات لأنهم خسروا الحكم، والمقارنة الصحيحة تقول: أيهما أفضل هذه الإنجازات العملاقة والعالمية أم حكم الإخوان المسلمين.

التعليقات