عاجل

  • "التنمية" بغزة: الوزارة في رام الله حجبت مخصصات الشؤون عن العشرات

رئيس جامعة القدس يبحث مع الجامعة "التقنية للعلوم التطبيقية" الألمانية التعاون البحثي

رئيس جامعة القدس يبحث مع الجامعة "التقنية للعلوم التطبيقية" الألمانية التعاون البحثي
رام الله - دنيا الوطن
بحث رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبوكشك و رئيسة الجامعة "التقنية للعلوم التطبيقية" "اورليكا تيبه"، في مقاطعة "فيلداو" الألمانية، إمكانية تعزيز التعاون البحثي والأكاديمي والتبادل الطلابي.

وعبر أ.د. أبو كشك عن سعادته لزيارة الجامعة "التقنية للعلوم التطبيقية" لما تتمتع به من مكانة علمية مرموقة، متحدثاً عن انشاء الجامعة لبرامج حديثة تنسجم واحتياجات سوق العمل والمجتمع كبرنامج الدراسات الثنائية الأول من نوعه في الشرق الأوسط والمدعوم من الحكومة الألمانية.

ولفت أ.د. أبو كشك إلى التطور العلمي الكبير الذي تشهده كليات المجمع الطبي في الجامعة، والأبحاث التي تمتاز بجودتها كماً ونوعاً على المستوى العالمي، والكوادر المؤهلة في الكليات العلمية.

وأشار أ.د. أبو كشك إلى العلاقات والاتفاقيات التي أبرمتها الجامعة مع عدة مراكز بحثية وجامعات ألمانية هدفها تبادل المعرفة والمعلومات والخبرات بين الباحثين والأكاديميين، مؤكداً أن ذلك يندرج في اطار الخطة الاستراتيجية التي وضعتها الجامعة وقطعت شوطاً هاماً في تنفيذها.

من جانبها عبرت "اورليكا تيبه" عن اعجابها ببرامج الجامعة، وخطتها الاستراتيجية لتطوير الجانبين البحثي والأكاديمي، مؤكدةً رغبتهم في تطوير العلاقة مع الجامعة نظراً للمكانة العلمية المميزة التي تتمتع بها.

كما والتقى أ.د. أبو كشك البروفيسور "توماس ميرا" منسق الدراسات الثنائية، ونائب الرئيس لشؤون البحث العلمي ونقل التكنولوجيا البروفيسور "مارتين ملتزر"، ود. "فرانك هارتمان" متحدثين عن علاقة الجامعة بالمجتمع والصناعة، والتقى كذلك البروفيسور "يورجن غلوكلار"، حيث تم تسليط الضوء حول التعاون في مجالات براءات الاختراع.

وتأتي هذه الزيارة ضمن جولة قام بها رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك لعدة مراكز وجامعات ألمانية تعزيزاً للتعاون البحثي والأكاديمي، أبرم خلالها  العديد من اتفاقيات التعاون في مجالات متعددة.

يذكر أن جامعة القدس تتمتع بشبكة علاقات تعاون علمي وأكاديمي مميزة ومتعددة مع ألمانيا، كبرنامج الدراسات الثنائية الأول من نوعه في الشرق الأوسط، والمدعوم من الحكومة الألمانية، والذي يعتبر نموذجاً فريداً يحتذى به لربطه ما بين الجانب النظري والعملي في التدريس، والذي يمكن الطلبة من الانخراط بسوق العمل قبل التخرج، إضافةً إلى برنامج الدراسات الأوروبية الذي تنفذه الجامعة بالتعاون مع جامعة هاينه هنريش دوسلدورف الالمانية، وهي الجامعة الفلسطينية الوحيدة التي تقدم برنامج مشترك للدراسات العليا في برنامج دراسات أوروبية، يقضي الطالب في هذا البرنامج فترة دراسته بين جامعة القدس وجامعة دوسلدورف الألمانية.