مباشر | رواتب 110%.. 55% للبنوك وموظفين لا يشملهم القرار

المطران حنا: الحضور المسيحي قي  القدس مهدد بالاندثار

المطران حنا: الحضور المسيحي قي  القدس مهدد بالاندثار
المطران عطالله حنا
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله وفدا من طلاب جامعة بيرزيت: بأننا نوجه تحيتنا القلبية لجامعة بيرزيت ولكافة الجامعات والمؤسسات الاكاديمية والتعليمية الفلسطينية على ماتقوم به من اجل خدمة ابنائنا ومجتمعنا ووطننا .

وقال: "تزورون اليوم مدينة القدس ومن الاهمية بمكان ان نقول لكم بأن مدينة القدس كانت وستبقى عاصمة لفلسطين رغما عن كل الاجراءات الاحتلالية الغاشمة ورغما عن كل القرارات والاجراءات الامريكية الجائرة".

وأضاف: "لا توجد هنالك قوة في هذا العالم قادرة على اقتلاع مدينة القدس من وجداننا ومن ثقافتنا باعتبارها حاضنة لاهم مقدساتنا الاسلامية والمسيحية وعاصمة روحية ووطنية لشعبنا" .

وقال المطران حنا: "القدس تتعرض خلال السنوات الاخيرة لاجراءات احتلالية غير مسبوقة فكل شيء فلسطيني اسلامي او مسيحي مستهدف ومستباح في هذه المدينة المقدسة".

وأضاف: "لقد استغلت السلطات الاحتلالية انقساماتنا الداخلية واستثمرت الحالة العربية المترهلة من اجل تمرير مشاريعها وسياساتها واجندتها في القدس".

وتابع المطران حنا: "يؤسفنا ويحزننا ان نرى ان بعض العرب قد تخلوا عن القدس وعن القضية الفلسطينية لا بل اصبحوا منخرطين بشكل مباشر في المؤامرة الكونية التي هدفها تصفية القضية الفلسطينية وسرقة مدينة القدس بشكل كلي".

وقال: "دُفعت مئات المليارات من الدولارات العربية النفطية على الدمار والخراب والحروب في منطقتنا فاعدائنا يخططون وبعض العرب يمولون في حين ان هذا المال لو استعمل استعمالا جيدا لما بقي انسان فقير في منطقتنا ولتم دعم صمود شعبنا الفلسطيني بشكل افضل ولتم التصدي للمشاريع الاستيطانية في مدينة القدس". .

وأضاف: "لذلك فإننا نقول مجددا " لا يحك جلدك الا ظفرك " فإذا لم نقم نحن الفلسطينيون بواجبنا في الدفاع عن القدس وفلسطين فلا يجوز لنا ان نتوقع بان يقوم بهذا احد بالنيابة عنا" .

وقال: "الفلسطينيون هم اصحاب اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث وهذه القضية يجب ان تجعلنا كفلسطينيين اكثر لحمة ووعيا وحكمة واستقامة ورصانة وتشبثا بعدالة قضيتنا" .

وأضاف: "اما الحضور المسيحي في مدينة القدس فهو مهدد بالاندثار وقد نصل قريبا الى يوم لا يبقى فيه اي مسيحي فلسطيني في مدينة القدس خاصة اذا ما اقتحم المستوطنون ابنية باب الخليل وابتدأوا يجولون ويصولون في تلك المنطقة فهذا سيؤدي الى افراغ مدينة القدس من مسيحييها كما انه يعتبر تطاولا على هوية القدس العربية الفلسطينية وابنائها جميعا مسيحيين ومسلمين" .