مباشر | رواتب 110%.. 55% للبنوك وموظفين لا يشملهم القرار

التنمية الاجتماعية تختتم ورشة عمل "العمل مع الاطفال المعرضين للخطر وخطر الانحراف"

رام الله - دنيا الوطن
اختتمت الإدارة العامة للأسرة والطفولة بشراكة مع الادارة العامة للشؤون القانونية في وزراة التنمية الاجتماعية، صباح اليوم الخميس، ورشة عمل بعنوان (العمل مع الأطفال المعرضين للخطر والانحراف)، التي تناولت إعداد آليات عمل محددة مع فئة الأطفال المعرضين للخطر وخطر الانحراف بحضور السيد عاصم خميس مدير عام الأسرة والطفولة والاستاذه خلود عبد الخالق وجميع مرشدي حماية الطفولة في المديريات والمراكز، والمركز الفلسطيني للإرشاد.

واستمرت الورشة لمدة يوميين متتاليين تضمنت عصف ذهني لآليات العمل مع الاطفال المعرضين للخطر والانحراف وتقديم عرض حول التدخلات من الناحية النفسية واللوائح التنفيذية والتشريعية والتعامل مع الحالات من قبل مرشدي الطفولة.

خلال الاختتام قال عاصم خميس "إن الورشة تأتي انسجاما مع توجهات الوزراة التنموية وخطة لحماية الطفولة في فلسطين .

وأكد خميس أن الوزارة ماضية في تطوير ومأسسة الشراكة مع كافة المؤسسات المحلية والدولية من اجل التطبيق الامثل لقانون الطفل الفلسطيني بهدف حماية الاطفال من الانحراف والاستغلال وأشاد بالدور الذي يقوم به مرشدي حماية الطفولة بالميدان.

من جانب اخر قدمت خلود عبد الخالق عرضا تفصيليا عن لوائح قانون الطفل وقانون الاحداث وذلك لغايات تدارسها مع المرشدين وصولا لصيغة مشتركة تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء.
من جانبه أشار محمد القرم مدير دائرة الطفولة ان الاستمرار في التنسيق والتواصل مع الشركاء وتضافر الجهود وتوحيد اجراءات العمل مع الشرطة والنيابة والقضاء ومؤسسات الحماية الاجتماعية بما ينعكس ايجابا. 

على الاطفال وأسرهم ويترك اثر كبير في المجتمع ويعزز الدور الرقابي في الوزارة تماشيا مع التشريعات واللوائح التنفيذية الخاصة بقطاع الطفولة في فلسطين .

وأوصى المشاركون في الورشة على ضرورة مخاطبة الشركاء لتسهيل مهمات مرشدي حماية الطفولة في الميدان وتوضيح ادوار الشركاء استنادا للقوانين والتشريعات.