ورشة تفاعلية تقيمها بلدية الحمرية لمنتسبي ملتقى الحمرية الصيفي 2019

ورشة تفاعلية تقيمها بلدية الحمرية لمنتسبي ملتقى الحمرية الصيفي 2019
رام الله - دنيا الوطن
أقامت بلدية الحمرية ورشة تفاعلية لمنتسبي ملتقى الحمرية الصيفي، وتهدف إلى تعريف المشاركين بأهمية الكهرباء والطرق السليمة لترشيد الاستهلاك ولأخذ الحيطة والحذر عند استخدام الكهرباء، وتعريفهم بالممارسات المثلى لإجراءات الأمن والسلامة العامة عند استعمال الأجهزة الكهربائية.

وجاءت الورشة ضمن منظومة المحاضرات والدورات والورش المتكاملة التي تقدمها بلدية الحمرية ضمن خطتها المشتركة مع نادي الحمرية الثقافي الرياضي لرعاية ملتقاه الصيفي بنسخته الجارية الخامسة والعشرون المقام صباحاً ومساءً للفتيات والشباب.

وتضمنت الورشة التي قدمها كل من المهندس هميمي أسامة من القسم الهندسي وعدد من المتدربات الجامعيات في البرنامج الصيفي بالبلدية، واستهدفت الورشة أسلوب الشرح الشيق بما يتماشى مع الفئة العمرية المستهدفة، حيث بين المهندس الكهربائي "هميمي أسامة" للمشاركين العديد من الطرائق السليمة والآمنة عند استخدام مصادر الكهرباء، مبيناً أهمية خفض الاستهلاك والأحمال الكهربائية وأنجع الطرق، وآلية الحفاظ على الأرواح والممتلكات وتحسين جودة الشبكة الكهربائية وكفاءتها، والتقليل من الانبعاثات الضارة.

وتفاعل منتسبي الملتقى مع الورشة من خلال طرح الأسئلة وتلقي الإجابات، عقب العروض التي قدمها فريق عمل الورشة وتضمنت عروض مرئية وفيديوهات توضيحية عززت لديهم الاطلاع على المخاطر والمحاذير للأخطاء الشائعة لاستخدام الكهرباء، وذلك بأسلوب تفاعلي مبسط عن توصيلات الأجهزة الكهربائيّة وأهمية عدم العبث بها، وعدم التسبب بأضرارٍ للأشخاص والممتلكات جراء اللعب بمصادر الكهرباء، وتوخّي الحذر من الأسلاك المكشوفة والأجزاء الكهربائيّة المتآكلة، كما قدم المحاضر في الورشة العديد من النصائح لمنتسبي الملتقى الصيفي خاصة بترشيد الاستهلاك وتوفير فاتورة الطاقة المنزلية.

وأفاد القائمون على الورشة التي تبنت الأسلوب التفاعلي وصاحبها عدد من الأنشطة والرسومات والانشطة المرافقة والتي عززت من أفكار المشاركين حيال المواضيع المرتبطة بأهداف الورشة بأسلوب مرح وسهل الفهم، وأن الورشة جاءت ضمن الشراكة المجتمعية التي تربط البلدية مع نادي الحمرية من خلال الملتقى الصيفي بنسخته الجارية، خدمةً لمشاركي الملتقى الصيفي بالحمرية وإكسابهم المهارات الشبابية المناسبة وتنمية قدراتهم وخبراتهم وصقل مهاراتهم وشغل أوقات فراغهم بما هو نافع ومفيد.