المطران حنا: نطالب أصدقاء فلسطين بالوقوف لجانب القدس المستهدفة

المطران حنا: نطالب أصدقاء فلسطين بالوقوف لجانب القدس المستهدفة
المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس
رام الله - دنيا الوطن
استقبل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، وفدا برلمانيا سويسريا والذين وصلوا الى الاراضي المقدسة في زيارة تضامنية مع الشعب الفلسطيني.

واستقبلهم المطران في كنيسة القيامة ومن ثم الى منطقة باب الخليل حيث الابنية الارثوذكسية العريقة المهددة بأن يستولي عليها المستوطنون المنتمون الى جمعية عطيرت كوهانيم.

وناشد الوفد البرلماني الاتي الينا من سويسرا بضرورة اتخاذ الاجراءات والمبادرات المطلوبة نصرة للقدس ولاهلها ودفاعا عن مقدساتها واوقافها المستهدفة والمستباحة.

وقال حنا: نوجه نداء حارا لكم والى كافة اصدقائنا في كافة البرلمانات العالمية بضرورة ان يقفوا الى جانبنا وان يؤازروا شعبنا وهو يتعرض للمظالم في كافة تفاصيل حياته ، اما ما يحدث في القدس فإنما هي جريمة نكراء ترتكب في وضح النهار على مرأى ومسمع العالم فالقدس تسرق وتسلب من ابنائها وتستباح اوقافها ويظلم ابناؤها ويعاملون كالغرباء في مدينتهم وفي عاصمتهم.

وأضاف المطران: أما المسيحيون الفلسطينيون فيتعرضون لتحديات وجودية وقد يأتي يوم وهو امر لا نتمناه بأن تتحول اماكننا المقدسة الى متاحف يؤمها الزوار والحجاج الذين يأتون الى مدينتنا من كل حدب وصوب وان سياسات الاحتلال في القدس هي السبب الاساسي في تهميش واضعاف حضورنا المسيحي في هذه المدينة المقدسة كما واضعاف وتهميش الحضور الفلسطيني بشكل عام.

وتابع: اما ما يخطط له المستوطنون بحق ابنية باب الخليل فإنما هي جريمة جديدة تضاف الى الجرائم التي ارتكبت بحقنا منذ النكبة وحتى اليوم حيث سُرقت وسُربت الكثير من عقاراتنا واليوم وصلنا الى اخطر صفقة وهي صفقة باب الخليل المشؤومة والتي سنسعى وبكافة الوسائل المتاحة لابطالها ونتمنى منكم ومن كافة اصدقاء فلسطين في سائر ارجاء العالم بأن يكونوا الى جانبنا وان يعملوا على ابطال هذه الصفقة المشؤومة وان يكونوا الى جانب القدس المستهدفة في تاريخها وهويتها وطابعها ومقدساتها واوقافها الاسلامية والمسيحية.

وقدم المطران حنا، للوفد تقريرا تفصيليا عن احوال مدينة القدس كما واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات.