مباشر | ع الرصيف - شو أكثر كلمة بتستعملها يومياً

امرأة يتحول وجهها إلى لوحة فنية لأنها بكت في الشمس

امرأة يتحول وجهها إلى لوحة فنية لأنها بكت في الشمس
ذهبت الطالبة "نيام كورتين"، إلى رحلة سياحية بأحد الشواطئ، وكأي سائحة لا يكتمل الأمر إلا بالتمتع تحت أشعة الشمس الساحرة أمام موج البحر، ولمزيد من التسلية، قررت مشاهدة أحداث مسلسلها الدرامي المفضل، لكن الأمور لم تسر كلها حسب ما خططت.

بحسب موقع "ميرور" البريطاني، تضمنت أحداث حلقة مسلسل "جزيرة الحب" مشهدا عاطفيا مؤثرا، ما دفع "نيام" إلى البكاء، وفي حين أن ذلك يُعد من الأمور العادية، إلا أنه لا يكون كذلك إذا كنت وضعت مؤخرًا رذاذ السمرة أو "التان"، كما فعلت "كورتين".

وشاركت الطالبة ذات الـ18 عامًا من بليموث إنجلترا، صورة لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، توضح للآخرين النتيجة النهائية لآثار الدموع على وجهها التي لن تُمحى في وقت قريب، وذلك بعد أن نسيت أنها وضعت رذاذ السمرة الخاص بها.

وعلقت على الصورة قائلة: "لا تحزن أبدا بعد أن تضع رذاذ السمرة"، وقالت إنها ما إن انتهت من مشاهدة العرض، إلا ولاحظت انعكاسها الغريب على شاشة الهاتف، فصعدت للمنزل لتفاجأ بوقوع والديها في نوبة ضحك من مظهرها.

تلقت "كورتين" العديد من التعليقات المرحة حول مظهرها الغريب، حتى أن أحد المعجبين أشار إلى ذلك بقوله: "يبدو وكأنه قطعة فنية".









التعليقات