عاجل

  • "المالية"بغزة: صرف دفعة من مخصصات ذوي الشهداء والجرحى والأسرى والأسرى المحررين الذين قطعت رواتبهم

مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام جعفر عزالدين

مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام جعفر عزالدين
رام الله - دنيا الوطن
نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ وقفة تضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام رفضاً للاعتقال التعسفي الذي تنتهجه إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى وفي مقدمتهم الأسير المجاهد جعفر عز الدين القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في مدينة جنين، والذي يواصل اضرابه لليوم الـ 29 على التوالي، وذلك أمام برج شوا وحصري وسط مدينة غزة.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب في كلمةٍ له "إن معركة أسرانا اليوم هي معركة تقرير مصير يخوضها أبطالنا لإنهاء ملف الاعتقال الإداري التعسفي التي تنتهجه مصلحة السجون بحق أسرانا داخل سجون الاحتلال.

وأضاف حبيب "أن شعبنا الفلسطيني لا يمكن أن يترك أسرانا الأبطال وحدهم، فهم الطليعة المقاتلة التي تخوض مواجهة مستمرة في سجون الاحتلال ومعتقلاته، وأنه لن تقف مقاومتنا مكتوفة الأيدي مقابل كل هذه الانتهاكات التي تنتهجها إدارة مصلحة السجون بحق أسرانا البواسل.

وخلال كلمة الأسير المحرر المبعد إلى قطاع غزة طارق عزالدين شقيق الأسير جعفر شدد على ضرورة إنهاء ملف الاعتقال  الإداري، الذي ينافي كافة الأعراف المواثيق الدولية وقوانين حقوق الإنسان والذي يضرب الاحتلال بكل هذه القوانين عرض الحائط ، ليستمر في عدوانه واجرامه بحق الأسرى في سجون الاحتلال.

وأشار إلى أن شقيقه الأسير جعفر يعاني من تدهور مستمر في حالته الصحية جراء استمراره في اضرابه عن الطعام، ويعاني من آلام حادة في المفاصل والخاصرة اليسرى، ويعاني من صداع حاد بالرأس، إضافة إلى أنه قد نزل وزنه بشكل واضح وظاهر، هو يرفض إجراء أي فحوصات طبية أو أخذ أي مدعمات أو فيتامينات والذي قد يعرض حياته بأكملها للخطر.

ودعا إلى ضرورة قيام المؤسسات الحقوقية والإنسانية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجلس حقوق الإنسان التابعة لهيئة الأمم المتحدة للتدخل لدي سلطات الاحتلال بوقف سياسة الإعتقال الإداري التعسفي وإنهاء معاناة الأسرى الإداريين، والعمل على إلزام سلطات الاحتلال بوقف هذه السياسة.







التعليقات