عاجل

  • الرئاسة الفلسطينية تدين عمليات الهدم بوادي الحمص وتحمل الحكومة الإسرائيلية كامل عن هذه الجريمة

مباشر | الاحتلال يواصل هدم البنايات في قرية وادي الحمص بالقدس

نبش قبر صدام حسين ونقل جثته لمكان مجهول

نبش قبر صدام حسين ونقل جثته لمكان مجهول
صدام حسين
رام الله - دنيا الوطن
نشر الموقع الإلكتروني لقناة (العربية)، تقريراً حول مصير قبر الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وذلك بعد تحرير قرية العوجة في مدينة تكريت من قبضة تنظيم الدولة.

وأوضح الموقع، نقلاً عن مصدر عراقي لم تسمه، أنه تم نبش قبر صدام حسين، ونقل جثته إلى مكان مجهول، وذلك قبل تحرير جيش الحشد الشعبي للمدينة من التنظيم.

وأشار الموقع، إلى أن أهالي القرية، كانوا على علم بوجود نية لنبش وتفجير قبر صدام حسين، خلال أحداث تحرير قرية "العوجة" التي تعتبر مسقط رأس صدام حسين.

وأضافت: "علم الأهالي عن تفجير قبر الرئيس الراحل صدام حسين وأبنائه عدي وقصي من قبل ميليشيا الحشد الشعبي، أثناء تحرير مدينة تكريت، حيث تم على إثر ذلك نقل جثمان صدام حسين هو وابنيه عدي وقصي، قبل دخول الحشد إلى مكان مجهول تحسباً من نبش القبر أو إخراج الجثمان من مكانه".

وحسب الموقع، فقد أشار مصدر آخر إلى أنه رغم مرور خمس أعوام على تحرير قرية العوجة، إلا أن أهلها يخشون العودة، خشية تعرضهم للانتقام أو الاعتقال.

وقال المصدر، وفق الموقع: "نخاف من العودة إلى القرية لأننا سنعتقل بتهم جاهزة ناهيك عن أنه حتى مستشفى المنطقة والذي كان يسمى مستشفى العوجة، تم تغييره إلى مستشفى الإمام المهدي، في ظل سيطرة فصائل من الحشد على القرية وتغيير ديمغرافيتها".

وكانت تقارير صحفية، قد نقلت عن مصادر مقربة من صدام حسين وصيته بشأن جثمانه بعد موته.

وقال الموقع، إنه تم نقل جثمان الرئيس العراقي الأسبق قبل التفجير الذي قام به الجيش العراقي والحشد الشعبي داخل قبر الرئيس الأسبق عام 2015، بعد تحرير قرية العوجة من عناصر تنظيم الدولة، حيث مسقط رأس عائلة وعشيرة صدام حسين.

وأضاف، أن ما حدث من تفجير القبر، كان محاولة للتغطية على عملية النقل التي جرت إلى مكان مجهول، مؤكداً أن كلمة السر فيما حدث، كانت وصية تركها صدام حسين قبل إعدامه لعشيرته، والتي بموجبها توجب نقل الجثمان إلى مكان آخر لم يتم الكشف عنه حتى الآن.

التعليقات