عاجل

  • ثوري فتح: سنتابع هذا الاجراء الاسرائيلي في القدس وسيكون لفتح مكانتها بمواجهته

  • ثوري فتح: نحذر من استمرار القوة المتمثلة في الاحتلال بالقدس وندعو للتصدي لهذا الاجرام

  • فتح: لن تثنينا هذه الجرائمُ عن مواصلةِ صمودنا في وطننا

  • فتح: المجتمع الدوليّ ممثلاً بمجلس الأمن الدولي مطالبٌ بالتحركِ الفوري لإجبار إسرائيلَ

  • فتح: هذه الجريمةَ بحقِّ أهلنا في القدسِ إنما هي ناقوسُ خطرٍ يستدعي وقفةً عربيةً

  • ثوري فتح: ما يحصل في واد الحمص أولى نتائج ورشة المنامة

  • فتح: الإدارةَ الأمريكيةَ تتحمل مسؤوليةَ جريمةِ هدم المباني في صور باهر

  • فتح: جريمةَ صور باهر إنما تأتي في ظلِّ الدّعمِ الأمريكيّ المطلقِ للاحتلالِ الاستيطاني الإسرائيلي

  • فتح: بهذا الهدمِ إنّما ترتكبُ جريمةَ حربٍ وجريمةَ تطهيرٍ عرقيٍّ

  • فتح: إسرائيل تنفذ عمليةِ هدمٍ ممنهجٍ في منطقة وادي الحمص في صور باهر

  • مركزية فتح: مرةً أخرى ترتكبُ إسرائيلُ جريمةً جديدةً بحقّ شعبنا

ظريف لـ"بريطانيا": إيران ستواصل تصدير النفط تحت أي ظروف

ظريف لـ"بريطانيا": إيران ستواصل تصدير النفط تحت أي ظروف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
رام الله - دنيا الوطن
أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، لنظيره البريطاني، جيرمي هانت، أن إيران ستواصل تصدير النفط تحت أي ظروف، داعيا لندن لإنهاء أزمة ناقلة النفط الإيرانية بأسرع وقت.

وأوضحت الخارجية الإيرانية، في بيان أصدرته مساء السبت، أن ظريف قال لهانت، خلال مكالمة جرت بينهما اليوم، إن ناقلة النفط الإيرانية "Grace 1"، المحتجزة عند مرورها عبر المتوسط لدى سلطات جبل طارق للاشتباه بأنها كانت متجهة إلى سوريا خرقا للعقوبات الأوروبية عليها، كانت وجهتها قانونية.

وأكد ظريف أن على الحكومة البريطانية "اتخاذ التدابير اللازمة لإنهاء الإيقاف غير القانوني" لناقلة النفط الإيرانية على وجه السرعة، كما نقل موقع (روسيا اليوم).

واعتبر أنه لا يمكن لبريطانيا احتجاز ناقلة النفط الإيرانية بينما تعلن مخالفتها للعقوبات الأمريكية على إيران، التي وصفها بغير القانونية، مضيفا: "سنواصل تصدير النفط تحت أي ظروف".

ونقلت الخارجية الإيرانية أن هانت أكد لظريف على حق طهران في تصدير النفط، فيما أشار إلى قلق المملكة المتحدة من تصاعد التوتر في المنطقة، وأعرب عن أمله بأن تؤدي التحقيقات القضائية والقانونية في جبل طارق إلى الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية.

التعليقات