الأُطر والمؤسسات الصحفية ترفض دعوة غرينبلات لصحفيين فلسطينيين إلى البيت الأبيض

الأُطر والمؤسسات الصحفية ترفض دعوة غرينبلات لصحفيين فلسطينيين إلى البيت الأبيض
رام الله - دنيا الوطن
أعربت الأُطر، والمؤسسات الصحفية، عن رفضها دعوة مستشار الرئيس الأمريكي جيسون غرينبلات، لعدد من الصحفيين الفلسطينيين، زيارة البيت الأبيض، ودعوة السفارة الأمريكية في مدينة القدس المحتلة، عقد لقاء سري اليوم. 

وأكدت الأطر والمؤسسات، أنّ محاولات الإدارة الأمريكية اليائسة للالتفاف على رفض شعبنا الفلسطيني لسياسات إدارة ترامب وإجراءاتها الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، الذي أطلقت عليه الإدارة الأمريكية (صفقة القرن)، وهي (صفقة العار) مرفوضة.

وشددت الأطر والمؤسسات الصحفية على موقفها الرافض وإدانتها هذه الدعوات المشبوهة، وتطالب الصحفيين الفلسطينيين المدعوين، برفض الدعوة والتمسك بالموقف الفلسطيني العام ونقابة الصحفيين الرافض والمقاطع لهذه الدعوات المشبوهة، التي تهدف إلى تسويق مقترحات الإدارة الأمريكية؛ لتصفية قضيتنا الوطنية.

واستنكرت مهاجمة مستشار الرئيس الأمريكي غرينبلات، الدعوات الرافضة مشاركة الصحفيين الفلسطينيين في أي لقاءات مع البيت الأبيض، مؤكدة أن الكل الفلسطيني متفق على رفض المشاركة في أي نشاط تقوم به إدارة ترامب، التي تتمسك بمواقفها الداعمة للاستيطان وتهويد القدس وضد اللاجئين، وتصفية قضية شعبنا.

واعتبرت الأطر والمؤسسات، أن هذه الدعوات تعبر عن مدى فشل الإدارة الأمريكية في تسويق أفكارها المشبوهة على أبناء شعبنا الرافضين والمتمسكين بمقاطعة هذه الإدارة، التي تشارك في فتح الانفاق، وبناء المستوطنات في أرض شعبنا، وتستهدف مقدساته المسيحية والإسلامية، وحقه في الحرية والاستقلال.

وأشادت الأطر والمؤسسات الصحفية بالموقف الوطني للزملاء الصحفيين الفلسطينيين، الذين رفضوا تلبية الدعوات المشبوهة، وعبرت عن رفضها المطلق للاتهامات التي وجهها غرينبلات لنقابة الصحفيين؛ لموقفها الرافض هذه الدعوات المشبوهة، وتعتبرها شكلاً من أشكال العنصرية، وخطاب الكراهية.

التعليقات