مباشر | خطبة وصلاة الجمعة من مسجد التقوى برام الله

منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني يستضيف لجنة فلسطين بالبرلمان الأردني

منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني يستضيف لجنة فلسطين بالبرلمان الأردني
جانب من الفعالية
رام الله - دنيا الوطن
نظم منتدى التواصل الأوربي الفلسطيني بالتعاون مع المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، الإثنين 8-7-2019، لقاء مع لجنة فلسطين في البرلمان الاردني المشارك في فعاليات معرض فلسطين الكبير في لندن " PalExpo"، حيث بحث اللقاء مستجدات القضية الفلسطينية وصفقة القرن.

وقال زاهر بيراوي رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني:" اللقاء استضاف أعضاء لجنة فلسطين في البرلمان الأردني، الذين يزورون بريطانيا في مهمة رسمية للقاء الأحزاب وأعضاء البرلمان البريطاني لوضعهم بصورة ما يجري في الأراضي الفلسطينية، والتأكيد على دور البرلمانيين في دعم الشعب الفلسطيني".

ونوه بيراوي إلى أن اللقاء هدف إلى تعزيز التعاون بين المؤسسات الداعمة لفلسطين وتكامل دورها مع البرلمانيين في خدمة القضية الفلسطينية، وسيتبعه سلسلة من اللقاءات مع الأحزاب البريطانية المختلفة.

وأشار النائب يحيى السعود رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأردني، إلى أن زيارتهم تهدف إلى التواصل مع البرلمانيين والأحزاب والمؤسسات الفلسطينية في بريطانيا، وتعزيز الرواية الفلسطينية في أوروبا ودعم الشعب الفلسطيني.

من جهته الدكتور حافظ الكرمي رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، رحب بوفد لجنة فلسطين في البرلمان الأردني، مثمنا دورها في خدمة القضية الفلسطينية، وعبر عن استعدادهم في المنتدى للتعاون مع اللجنة فيما يدعم القضية الفلسطينية.
كما شارك في اللقاء نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج هشام أبو محفوظ، والمتحدث باسم المؤتمر زياد العالول.
ودعا زياد العالول إلى دعم الفلسطينيين من أبناء قطاع غزة المتواجدين في الأردن، والعمل على ضمان حقوقهم المشروعة، وتقوية الموقف الفلسطيني والأردني الشعبي الرافض لصفقة القرن وتصفية الحقوق الفلسطينية.

وجرى خلال اللقاء الحديث عن الموقف الأردني من صفقة القرن الأمريكية وتداعياتها على فلسطين والأردن والمحيط العربي والإسلامي، والبحث في أليات إفشال صفقة القرن وكافة المشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية.

يشار إلى أن وفد لجنة فلسطين في البرلمان الأردني برئاسة النائب يحيى السعود وعضوية النواب: سعود أبو محفوظ وأحمد الرقب ومحمد الضهراوي وقصي الديماسي وإنصاف الخوالدة.

التعليقات