عاجل

  • وزارة الصحة الإيرانية: 34 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس (كورونا)

  • العراق يعلن عن اكتشاف أربع حالات إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في كركوك

  • محكمة سعودية تصدر حكما ابتدائيا بسجن سبعة سعوديين بتهمة التخابر مع إيران

شاهد: صاحب السفينة المفرج عنها من الاحتلال يكشف التفاصيل وتكاليف إعادة صيانتها

شاهد: صاحب السفينة المفرج عنها من الاحتلال يكشف التفاصيل وتكاليف إعادة صيانتها
خاص دنيا الوطن - أحمد العشي
كشف عبد المعطي الهبيل، صاحب السفينة التي أفرجت عنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس الثلاثاء، عن تفاصيل جديدة، حول عملية إغراق السفينة من قبل بحرية الاحتلال.

وقال عبد المعطي لـ"دنيا الوطن": "في عام 2015 تم استهداف السفينة من قبل الشرطة البحرية الإسرائيلية، على عمق 19 متراً، أي على بعد ثلاثة أميال بحرية، وتم إغراقها بالكامل".

وأضاف: "بعد مكوث السفينة في أعماق البحر لمدة تسعة أيام، نسقنا مع الشرطة الإسرائيلية، حتى يتمكن الغطاسون الفلسطينيون من ربط الحبال بالسفينة لسحبها، ثم تمكنا من سحبها وأعدنا صيانتها من جديد، وهذه العملية بلغت تكلفتها 24 ألف دولار".

وأشار إلى أنه في يوم 8 حزيران/ يونيو لعام 2016، تم مصادرة السفينة على مسافة ستة أميال، في بحر دير البلح، حيث تم سحبها إلى ميناء أسدود، وكان على متنها ستة أشخاص، حيث سمح لهم بالعودة إلى قطاع غزة، ولكن السفينة بقيت مصادرة.

وفي السياق، أكد عبد المعطي، أنه قبل ثلاثة أيام، تم إبلاغنا من الشؤون المدنية، أن الاحتلال سيعيد السفينة، عبر معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب قطاع غزة، معتبراً أنه لأول مرة يتم إعادة سفينة بطول 17 متراً، وبعرض خمسة أمتار إلى قطاع غزة على "مقاطير".

وقال: "المفترض، أن تتم إعادة السفينة عبر البحر، حيث إن عملية نقلها من معبر كرم أبو سالم إلى ميناء غزة، بلغت تكلفتها 9 آلاف شيكل، حيث أجرينا عمليات فحص للماتور ومعدات السفينة، حيث وجدنا أنه مت إتلافها إتلافاً كاملاً، حيث بلغت خسائره المباشرة ما بين 45 إلى 50 ألف دولار".

وناشد عبد المعطي، كافة المؤسسات الدولية والحكومية، بالوقوف معه لإعادة صيانة السفينة، التي تعيل 24 شخصاً، من عمال وأصحاب السفينة.

 

التعليقات