عاجل

  • ناصر: مسيرات العودة شكل من اشكال النضال الجماهيري ضد الاحتلال

  • ناصر: نناضل من اجل تهدئة مقابل تهدئة ولا نناضل من اجل قضايا تخفيفية

  • ناصر: الجبهة مع اراحة الشعب ومع كل أشكال النضال ضد الاحتلال

  • ناصر: فتح وحماس تتحملان مسؤولية استمرار الانقسام

  • ناصر: يجب التمييز بين بندقية الامن وبندقية المقاومة

  • ناصر: عدم وجود الارادة والتدخلات الاقليمية وأصحاب المصالح سبب بعدم تنفيذ المصالحة

  • ناصر: وقف المخصصات ليس له علاقة بالازمة المالية وانما بالمواقف السياسية

مباشر | لقاء خاص مع صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية

لقاء تضامني لتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار "متحدون ضد صفقة القرن"

لقاء تضامني لتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار "متحدون ضد صفقة القرن"
رام الله - دنيا الوطن
 اقامت تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار لقاء تضامنيا اليوم الثلاثاء 02 تموز 2019 في قاعة بلدية صيدا، حضره ممثلي عن المؤسسات الأهلية اللبنانية والفلسطينية.

افتتح اللقاء ماجد حمتو المنسق العام لتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والحوار، مرحبا بالحضور ومتحدثا عن الحقوق الفلسطينية وعلى راسها حق العودة.. وطالب الحكومات العربية بالدفاع عن الحقوق الفلسطينية مؤكدا بأن القضية الفلسطينية ستبقى حية حتى التحرير والعودة، وطالب الدولة اللبنانية باعطاء اللاجئ الفلسطيني حقوقه الاجتماعية والمدنية والانسانية.

ثم أدار الحوار والمداخلات سامي حمود مدير منظمة ثابت لحق العودة.. مجدداً الشكر للدور المميز لتجمع المؤسسات في الوقوف إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني ودعم قضيته، والشكر لهم على المبادرة لعقد هذا اللقاء الموسع.

ومن جهتها، تحدّثت عضو «تجمع المؤسسات» ومديرة «جمعية المساعدات الشعبية للإغاثة والتنمية» ريتا حمدان، أدانت فيها صفقة القرن ومؤتمر البحرين، معتبرة ذلك خيانة لدماء الشهداء وآلام الجرحى وآهات الأسرى الفلسطينيين وعذاباتهم لاسيما أن الموقف الفلسطيني رسمياً وشعبياً كان.

كما ثمنت موقف لكل من رفض المشاركة في هذه الورشة ولمن رفع الصوت ضدها عالياً وكل من بادر من الأطر العربية والدولية رسمياً وشعبياً ونقابياً لتنظيم فعاليات واحتجاجات لمواجهتها في كل مكان.

وبدوره قال ياسر قدورة المنسق العام للحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية «انتماء» بأن ورشة البحرين لم تتمكن من تحقيق الأهداف ويعود سببه لوحدة الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي ووحده الموقف الشارع العربي الذي حمى الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة القرن إضافة إلى الموقف الأمريكي الذي لم يقدم اي مغريات حقيقية لجذب الناس إلى الورشة والصفقة.
وطالب قدورة إلى ضرورة تعزيز الموقف الفلسطيني الموحد ضد المشروع ومحاسبة كل فلسطيني يخترق هذا الإجماع وشارك في ورشة البحرين سواء كان تحت رجال أعمال او غير ذلك.
كما طالب بضرورة تقدير الموقف الشعبي البحريني الرافض التطبيع وعدم الانحدار في الخطاب إلى مستوى يسيء إلى الشعب البحريني او اي من الشعوب العربية الأخرى..

تخلل اللقاءات مداخلات للحضور طالبت فيه الدولة اللبنانية بضرورة إعطاء اللاجئين الفلسطينيين حقوقهم الاجتماعية والإنسانية التي تعزز صمودهم في المخيمات الفلسطينية. واكدت تمسك الشعب الفلسطيني بحقهم في العودة. واختتم اللقاء بأخذ صورة جماعية أمام مبنى بلدية صيدا.

التعليقات