عاجل

  • الاحتلال يتلف بسطات الباعة على معبر وادي الخليل ويخلف خسائر مادية

الديمقراطية تدين الإجتياحات الإسرائيلية لبلدة العيسوية ومدن الضفة ومخيماتها

الديمقراطية تدين الإجتياحات الإسرائيلية لبلدة العيسوية ومدن الضفة ومخيماتها
رام الله - دنيا الوطن
أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إجتياح قوات الإحتلال الإسرائيلي  لمدن الضفة الفلسطينية وبلداتها ومخيماتها، وشن حملة إعتقالات للعشرات من أبناء شعبنا، في محاولة مكشوفة لإرهاب المواطنين، وإخماد الإنتفاضة الناهضة في بلدة العيسوية والقدس وجوارها، إحتجاجاً على إغتيال قوات الإحتلال للأسير المحرر والمناضل في صفوف الجبهة الديمقراطية الشهيد محمد سمير عبيد، الذي ما زالت قوات الإحتلال تحتجز جثمانه، وتضع شروطاً للإفراج عنها، وتشييعه، دون أية جنازات، و دون إقامة مجالس عزاء أو رفع الأعلام والرايات الفلسطينية والوطنية.

وقالت الجبهة إن سياسات الإحتلال الهمجية لن تنجح في إخماد مقاومة شعبنا، وتمسكه بحقوقه الوطنية كاملة، كما لن تنجح في إضعاف رفضه لكل المشاريع الهابطة والتسويات المشبوهة وفي مقدمها «صفقة ترامب – نتنياهو » ومخرجات ورشة البحرين.

ودعت الجبهة القيادة الرسمية الفلسطينية إلى البناء على وحدة الموقف الوطني الفلسطيني، ونهوض الحالة الجماهيرية، وتحصين الوضع الوطني، عبر تطبيق قرارات المجلسين المركزي الدورة (الـ27+الـ28) والوطني (الدورة 23) والدعوة لحوار وطني لتصويب وإصلاح الأوضاع والعلاقات داخل م.ت.ف، وإعادة بناء العلاقات بين فصائلها على أسس الإئتلاف والشراكة الوطنية، ما يعزز الحالة الوطنية، ويفتح الأفق لإنهاء الإنقسام عبر اللجوء إلى الإقتراع لإعادة بناء المؤسسة الوطنية بالإنتخابات الشاملة الرئاسية والتشريعية [للمجلسين التشريعي والوطني] بنظام التمثيل النسبي الكامل.