عاجل

  • ناصر: مسيرات العودة شكل من اشكال النضال الجماهيري ضد الاحتلال

  • ناصر: نناضل من اجل تهدئة مقابل تهدئة ولا نناضل من اجل قضايا تخفيفية

  • ناصر: الجبهة مع اراحة الشعب ومع كل أشكال النضال ضد الاحتلال

  • ناصر: فتح وحماس تتحملان مسؤولية استمرار الانقسام

  • ناصر: يجب التمييز بين بندقية الامن وبندقية المقاومة

  • ناصر: عدم وجود الارادة والتدخلات الاقليمية وأصحاب المصالح سبب بعدم تنفيذ المصالحة

  • ناصر: وقف المخصصات ليس له علاقة بالازمة المالية وانما بالمواقف السياسية

هيئة العمل الفلسطيني المشترك بلبنان: فلتتوحد كل الجهود لاسقاط مخرجات "ورشة المنامة"

رام الله - دنيا الوطن
بكل عبارات الشجب والاستنكار تدين هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان،كافة الدول التي شاركت بورشة المنامة الاقتصادية التآمرية على الشعب الفلسطيني،وبالذات مملكة البحرين التي ارتضت بعقد هذه المؤامرة على أراضيها،كما تضع هيئة العمل الفلسطيني هذه الخطوة الذي اقدم عليها نظام المملكة في إطار التماهي مع الإدارة الامريكية المتصهينة لتسويق وتمرير ما يسمى بصفقة القرن التي أعدتها لتصفية القضية الفلسطينية والنيل من الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني المتمثلة بحق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

تحيي هيئة العمل الفلسطيني المشترك جميع الدول والهيئات والمؤسسات والشخصيات التي ادانت ورشة المنامة التآمرية ورفضت المشاركة باعمالها،وعلى سبيل الذكر لا الحصر الجمهورية اللبنانية الشقيقة،وخاصة موقف رئيس مجلس النواب اللبناني دولة الرئيس نبيه بري الذي وفي كل مرة يتفرد بالتمايز في الدفاع عن الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة من خلال موقفه الرافض لورشة المنامة والذي اطلقه وعبر فيه عن أصالة الشعب اللبناني واستمرار التزامه بالقضية الفلسطينية.كما تحيي جميع الشعوب العربية التي خرجت إلى الشوارع للتظاهر تعبيراً عن رفضها وإدانتها لهذه الورشة التآمرية ولصفقة القرن ايضاً،والتي اكدت بهذا الحراك العظيم الذي عم مختلف العواصم العربية والاسلامية بأنها مازالت القضية الفلسطينية هي قضيتها المركزية والتي لن تتخلى عنها رغم سياسة معظم حكوماتها التي تلهث وراء التطبيع مع العدو الصهيوني لنيل الرضى الأمريكي .

وتثمن هيئة العمل الفلسطيني المشترك وحدة الموقف الفلسطيني الغير مسبوق الذي تجلى بالرفض القاطع لورشة المنامة التآمرية،وكان له الفضل في عزلها وتعريتها وتعرية كل الحكومات والمؤسسات والشخصيات التي شاركت بها، ووضعتها في موقع محرج ومدان أمام شعوبها،وتحيي هيئة العمل الفلسطيني المشترك أيضاً شعبنا الفلسطيني بجميع فئاته الاجتماعية داخل الوطن وخارجه الذي هب هبة رجل واحد تعبيراً عن رفضه لما اطلق على تسميته بـ "صفقة القرن"وكل مندرجاتها بما فيها ورشة المنامة الإقتصادية التي عقدت في 25/26 في عاصمة مملكة البحرين "المنامة".

تدعو هيئة العمل الفلسطيني المشترك إلى توحيد الجهود لاسقاط مخرجات ورشة المنامة الاقتصادية التآمرية على الشعب الفلسطيني،وعدم السماح بتمريرها تحت أي من العناوين وخاصة الإنسانية والاقتصادية التي يستخدمونها في محاولة لاستمالة جماهير شعبنا الفلسطيني التي ترزح تحت وطأة الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي تعيشها بسبب سياسة العدو الصهيوني الذي يهدف من خلالها إلى كسر إرادة وصمود شعبنا ومحاولة إخضاعة لرغباته وطموحاته في تأبيد احتلاله للاراضي الفلسطينية،وخاصة في قطاع غزة الذي ينفذ بحقه حصار محكم مما حول حياة اهلنا فيه إلى جحيم.

تؤكد جميع المكونات السياسية الوطنية والاسلامية لهيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان،على تمسكها بالعمل الفلسطيني المشترك وتطويره وتعزيزه،بما يضمن حفظ مخيماتنا وتجمعاتنا الفلسطينية،واستقرار وضعها الامني،وحفظ العلاقة مع الجوار اللبناني الشقيق،كما تثمن هيئة العمل الفلسطيني المشترك إطلاق الحوار اللبناني الفلسطيني المتعلق بقضايا اللاجئين الفلسطينيين في لبنان،وتدعو إلى أن ينتج عن هذا الحوار نتائج عملية تفضي إلى إقرار الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين ليتمكنوا من العيش بكرامة،كما تحيي هيئة العمل المشترك الموقف اللبناني الفلسطيني الذي صدر عبر بيان مشترك صادر عن مجموعتي العمل الفلسطينية واللبنانية برعاية لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني.

تهنئ وتبارك هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان،جميع أبنائنا طلاب المرحلة المتوسطة(البريفيه)الذين حصلوا على معدل النجاح،وتخص بالتهنئة المتميزة لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات الذين حصلوا على معدلات النجاح المتقدمة بدرجات جيد وجيد جداً وممتاز،وتعتبر هيئة العمل المشترك هذا النجاح الذي حققوه يشكل إضافة نوعية تضاف إلى مجمل العمل النضال والكفاحي الفلسطيني من اجل تحقيق الاهداف الوطنية للشعب الفلسطيني لتحقيق العودة والحرية والاستقلال والوطني.

التعليقات