انخفاض طفيف على أسعار "اللحوم الحمراء".. واستقرار بأسعار "الدواجن" وتوقعات بارتفاع "السمك"

انخفاض طفيف على أسعار "اللحوم الحمراء".. واستقرار بأسعار "الدواجن" وتوقعات بارتفاع "السمك"
صورة تعبيرية
خاص دنيا الوطن- أمنية أبو الخير
أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة الزراعة، أدهم البسيوني، اليوم السبت، أن هناك انخفاضاً طفيفاً على أسعار اللحوم الحمراء في قطاع غزة، موضحاً أن الوزارة تتوقع استقراراً في أسعارها انطلاقاً من هذه الأيام، وحتى عيد الأضحى المبارك، مضيفاً " لن يكون هناك إشكالية في دخول اللحوم إلى القطاع بالجودة والكمية المناسبة".

وحول تحديد أسعار اللحوم خلال عيد الأضحى، قال البسيوني في تصريح لـ "دنيا الوطن": لم يتم تحديد السعر، ولكن بخصوص الأسعار الحالية، فهي في متناول المواطن، وشهدت انخفاضاً، فكيلو من لحم الخاروف بـ (5 دنانير) وكيلو العجل الهولندي في حدود الـ (16 شيكلاً) ونحن نتحدث هنا عن أوزان حية.

وأشار إلى أن الوزارة، استعدت كي لا ترتفع أسعار اللحوم الحمراء في العيد، من خلال التنسيق لإدخال الكميات اللازمة للقطاع بشكل كامل، بالإضافة للإنتاج المحلي من الخراف، وكثرة العرض تُخفض السعر ولا تسمح بارتفاعه، متمماً: "خلال الأيام المقبلة، سوف تتضح الصورة أكثر في موضوع الأضاحي، ومن خلال التنسيقات الموجودة حالياً، الأمور تبشر بالخير، ولن يكون لدينا مشكلة في موضوع الأضاحي إن شاء الله".

الدواجن.. وتوقعات باستقرار الأسعار

 وتحدث الناطق الإعلامي باسم وزارة الزراعة، عن أسعار اللحوم البيضاء في قطاع غزة، والذي أكد أنها شهدت استقراراً بعد انخفاض لفترة طويلة، وارتفاع في شهر رمضان، وقال: يباع الدجاج حالياً بـ 10 إلى 11 شيكلاً للكيلو، وبالنسبة لنا فإنها أسعار متزنة، تكون في صالح المزارع والمواطن.

وأضاف: "عندما ارتفعت أسعارها في رمضان، قمنا بإدخال الدجاج المبرد، ومن ثم الدجاج المجمد، وبهذا انخفضت الأسعار، في المقابل عندما تنخفض الأسعار نمنع الاستيراد، عند توفر المنتج بكثره، وبوفره في الأسواق، نمنع المجمد ضمن سياسة تسويقية، تحمي المنتج الوطني في السوق".

وشدد البسيوني على أن إدخال الدجاج (المجمد) أو (المبرد) ليست استراتيجية لدى وزارة الزراعة، بل إدخاله يتم لتغطية عجز ما في السوق، كخطة مرحلية لإدارة أزمة محددة ومرحلة محددة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يعتبر بديلاً عن المنتج الوطني، ولا تركز الوزارة على ما يُدخل بقدر تركزيها على المنتج الوطني وسعره، ويكون هو الأساس بالسوق، وعند حدوث أي عجز لديه نقوم بوقف المجمد والمبرد بشكل فوري.

وعن أسعار اللحوم البيضاء في الأسواق الغزية، فبين: أن الدجاج من (10 إلى 11 شيكلاً) للكيلو الواحد، والحبش (8 ونصف) في المزرعة وللمواطن بـ (10 إلى 11) شيكلاً للكيلو، وتوقع أن تستمر الأسعار في هذه الحدود، وسط استقرار في أسعارها.

الأسماك.. وارتفاع مُحتمل

أكد البسيوني، أن وزارة الزراعة، تشجع دائماً تصدير جزء من الصيد اليومي من الأسماك، خاصة (مرتفعة الثمن) للأسواق الخارجية، بهدف تحقيق هامش ربح للصيادين، وخاصة في الأوقات الراهنة، وعدم السماح بالصيد في مسافات بعيدة في البحر.

وأضاف الناطق الإعلامي: "والتصدير أيضاً مرتبط بوجود أسماك وفيرة في الأسواق، فنحن نتحدث عن أسعار ملائمة حالياً، وخاصة الأسماك الشعبية، التي تتمتع حالياَ بأسعار مناسبة للجميع"، وتوقع ارتفاع الأسعار في الفترات المقبلة، نظراً لاستمرار عدم الاستقرار في مساحات الصيد والإغلاق والفتح المتكرر. 

التعليقات