عاجل

  • المغرب: تسجيل حالتي وفاة و164 إصابة جديدة بفيروس (كورونا)

الصالحي: أهداف أمريكا وإسرائيل من "ورشة المنامة" التسويق لحل تصفوي للقضية الفلسطينية

الصالحي: أهداف أمريكا وإسرائيل من "ورشة المنامة" التسويق لحل تصفوي للقضية الفلسطينية
أمين عام حزب الشعب بسام الصالحي
رام الله - دنيا الوطن
قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أمين عام حزب الشعب، بسام الصالحي: إن الإدارة الأمريكية، لا تريد إنهاء الاحتلال، ولا تأتي على ذكره، وحق تقرير المصير لشعبنا، ولا موضوع الدولة الفلسطينية، وإنما يجري الحديث عن عبارات عامة، لتكريس الأمر الواقع بحيث تريد واشنطن فرض إسرائيل كطرف مهيمن في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح الصالحي في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية:  أن أهداف الولايات المتحدة وإسرائيل من ورشة المنامة التسويق لحل تصفوي للقضية الفلسطينية، مشدداً على أن شعبنا لديه القدرة والإمكانيات والمعرفة والقدرات، للنهوض باقتصاده الوطني في ظل توفر مقوماته الأساسية في غياب الاحتلال.

وشدد على أنه إذا كانت الولايات المتحدة لا تلقي بالاً للمبادرة العربية للسلام، فإنه كان الأجدر بالدول العربية أن تأخذ نفس الموقف الفلسطيني، بألا تكون جزءاً من هذه الورشة، مؤكداً أن شعبنا لا يريد من أحد التحدث باسمه ولا أن يقول له بعد ذلك أن غياب فلسطين عن الورشة أفقدنا شيئاً، مبيناً أنه وعلى العكس من ذلك، فإن ذهابنا سيعطي مصداقية للمشروع الأساسي الرامي لتصفية القضية الفلسطينية.

وأشار عضو تنفيذية منظمة التحرير، إلى أن الخطوة القادمة للإدارة الأمريكية و"فريقها الصهيوني" هي إجهاض وجود التمثيل السياسي الموحد لشعبنا، والحديث بأن القيادة هي من يعيق تطور الاقتصاد، وسيكون هنالك تصعيد في هذه النغمة القادمة التي بداها كوشنر في افتتاح (ورشة البحرين) حيث وجه الاتهامات واللوم، للقيادة الفلسطينية.

وأضاف الصالحي: أن المطلوب خلال المرحلة المقبلة، هو إنهاء الانقسام، وبدء التحضير لمؤتمر شعبي فلسطيني، يضم الجميع، إضافة إلى إعادة الجهد السياسي مع الأطراف العربية، لعقد مؤتمر دولي للسلام.

ووجه الصالحي الدعوة لحركة حماس لتوقيع وثيقة موسكو، وكذلك الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية؟، واستكمال جهود المصالحة، وتطبيق اتفاق عام 2017، خاصة وأن شعبنا أمام خطر حقيقي، يُستثمر فيه الانقسام لتصفية قضيتنا.

التعليقات